التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 462
عدد  مرات الظهور : 3,049,719

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 / 03 / 2018, 47 : 02 AM   رقم المشاركة : [1]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

تشييع الأحلام


تشييعُ الأحلام

في آخر زيارةٍ لها، خرجت تجهشُ بِالبُكاء..لوّن أرصفة المدينةِ الحِداد، وسَادَ الصمتُ رُدهات المطار، في النِداء الأخير قرأت أعلى البوابة:
توقف النبضُ عن وداع المُشيعين
وقفتْ عَاجِزةً عن فكِ رموزِ ماقرأت.. لكنها تَذكَرت دامِعة.. تِلك الشوارع.. وتلك القلعة التي أودعتها أسرارها.. وتيك الأسواقُ التي أضحت بعيدة بعيدة.. كم منّت نفسها بالنفيس من معروضاتها!
على غفلةٍ من قطارِ العمرِ..تتوقف المحطات عن اِستقبال المُسافرين..وتعجزُ المطارات عن حجزِ تذاكرِ السفر..وطنها صَار وسيلةً إعلانية اِستقطبت عدسات العالم..وطنها عالمٌ صغيرٌضم العالم الكبير بين أرصفته، ووديانهِ، وعلى ضَفاف شُطآنهِ..وطنها لؤلؤةٌ استوطنها غدر الزمان.. وهي، قصيدةٌ بعثرتها قوافي الإغتراب.. لحنُ نايٍّ أدماهُ الحُزن.. هي فتاةٌ عجزت عن الإحتفاظ بالمحار الغافي أعماق أرضها.. كان عليها أن لا تُغادر تلك الشجرة التي ألِفتها في فصول وأكثر..
في إحدى الغارات العنيفة راودها حُلم الفِرار، الفِرار من الإنتظار..الفِرار من عدّ دقائق السِلم، في ظل حربٍ طويلةِ الأمد..لم تكن تعلم كم كان حُلمها خطيراً للغاية، هل ستجد السِلم في ساحات المطارات!هل ستنتصر على قرارات آلة الحرب التي تتوسع بتوسع البشرية! كثيرةٌ هي الأسئلة التي راودتها..ومابين حُلم الأمس ويقين الواقع تتسمر قدميها بأرضِ المطار..هل تعود؟
لم يتبق في منزلها سوى بقايا صور..من الزمن البعيد..عندما كانت طفلة..تُداري نظراتها الخجولة مِن عيون مُحبيها..بقايا أشياءٍ من أيدي والدتها التي ضجت من إهمالها لها.. لم تكن والدتها نظيفة إلى الحد الذي يبعث في النفس الرغية في الجلوس في المنزل..رائحة الغبار، التي تختلطُ برائحة الطبيخ..الفوضى كانت عِنوان والدتها..تتبع أخبار الجيران.. ورصد خطوات المارة!
لاشيء يُغري بالعودة..ستبقى مدينتها في قلبها..عودتها لن تُعيد الأمن والاستقرار..على الجميع أن يُغادر..مُشيعي أحلامهم في حقائب سفرٍ حتى أجلٍ غير مُسمى..
دخلت البوابة مُغالِبةً دموعها..اِقتربت من مًدرج الطائرة ..صعدت بِتثاقُلٍ أمام مدخل الطائرة إلتفتت وألقت التحية على وطنها..الذي رُبما لن تراهُ ثانية..دخلت بتأن واِتخذت مجلسها..ربطت حِزام الأمان..اِستعد الجميع.. للإقلاع..ورويداًرويداً بدأت الطائرة بالإبتعاد عن ساحة المطار..كانت العصافيرُ تُشارك المسافرين تشييع أحلامهم..حلقت والطائرة علت معها..وسدتها الغمام..ثم عادت أدراجها إلى سماء الوطن الرحبة. موطنها الذي لن تتنازل عنهُ..
تفقدت مافي جُعبتها وسط غمام السماء.. وجدت نبض حنينٍ لمن اِبتعدت عنهُ بدأ يتصاعد..
رُبما لن يشتاقُها هذا الذي بدأت تحن لهُ..فقد أوجعتهُ كما باقي المُسافرين..بكت بحرقة..كما سُحب السماء التي بدأت بالمطر قطرة قطرة..قبلت نافذة الطائرة.. التي اِغتسلت بماء المطرالذي سيكون خير وصيّ على أرض وطنها.. الذي فيروي أرضهُ، ويغسُلها مِن دنس المخربين..
واصلت الطائرة تحليقها في فضاءات ساكنة..وتدريجياُ بدأت هبوطها فوق مُدرجات الغُربة..في غمرة اِستعداد الجميع للنزول، فقد الطيار السيطرة على إيقاع الهبوط، اِختل التوازن، وَوَسطَ صُراخٍ وعويل حَجَبَ دُخانُ الطائرة الرؤية لِيتلاشى حُلمها فتُشيعه السُحب الماطرة، عادَ حيث بوابات الوداع في وطنها
هُنا انتهت الحياة.. شيع اليأسُ أحلام أبناءِ هذا الوطن..


jaddu hgHpghl


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 / 03 / 2018, 07 : 03 PM   رقم المشاركة : [2]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: تشييع الأحلام

أديبتنا الجليلة عروبة شنكان..
آلمتني قصتك المحزنة كثيرا..تذكرت بها أحوال المهجرين والفارين من ويلات الحروب...
قرأتها وأنا أنتظر عودة الفتاة لوطنها في آخر القصة ..لكن أملي خاب فالموت كان يترصدها...
أتمنى أن تنبلج غيوم الحروب وتعلو اشراقة السلم على كل الوطن العربي حتى يتسنى للجميع تقبيل تراب وطنه...
كما أتمنى لك حياة أجمل وأبهى ...دمت مبدعتنا الكبيرة..
تحيتي وتقديري
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28 / 03 / 2018, 14 : 03 AM   رقم المشاركة : [3]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: تشييع الأحلام

لطيفة كل الشكر المرور الجميل على نصي
نورت متصفحي الذي ينتظرك على الدوام
تحيتي
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28 / 03 / 2018, 00 : 02 PM   رقم المشاركة : [4]
عزة عامر
تكتب الشعر والنثر والخاطرة

 الصورة الرمزية عزة عامر
 





عزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud ofعزة عامر has much to be proud of

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: مصر

رد: تشييع الأحلام

كعادتك مبدعة عروبة ، وكعادة الحزن لصيق أوراقك .
تحيتي .وتقديري
توقيع عزة عامر
 توضأ بالرحمة ..واغتسل بالحب.. وصل إنسانا..
عزة عامر
عزة عامر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 03 / 2018, 01 : 04 PM   رقم المشاركة : [5]
Arouba Shankan
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف


 الصورة الرمزية Arouba Shankan
 




Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute

رد: تشييع الأحلام

أ. عزة
مرور وتعليق مشكورين
نورت متصفحي وأكثر
تحيتي
توقيع Arouba Shankan
 
Arouba Shankan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأحلام, تشييع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سارقو الأحلام سعاد صالح البدري الخاطـرة 4 25 / 04 / 2018 49 : 01 AM
ياملهم الأحلام عزة عامر اعرض نصك للتصحيح اللغوي والإملائي 2 20 / 06 / 2016 33 : 05 PM
ساهموا معنا في مراسم " تشييع " العروبة ! رأفت العزي المقــالـة الأدبية 9 09 / 02 / 2016 59 : 12 AM
نعمة الإيمان حكمت خولي الشعر العمودي 3 11 / 06 / 2015 17 : 01 PM
وتبقى الأحلام ... فتيحة عبد الرحمن الخاطـرة 20 02 / 03 / 2013 03 : 08 PM


الساعة الآن 09 : 10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|