التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 748
عدد  مرات الظهور : 4,770,741

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة مجتمع نور الأدب > أقسام الواحة > نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01 / 09 / 2018, 22 : 02 PM   رقم المشاركة : [1]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

يوميات مدرس : المدرسة


[align=justify]يوميات مدرس : المدرسة

اشتكى لي أحد أقربائي نفور ابنه من المدرسة ولما يبدأ الموسم الدراسي .. كان أول عهد له بالابتدائي . بدا لي الأب حائرا وهو يرى البهجة على وجوه أغلبية الأطفال ولهفتهم في الالتحاق بالمدرسة واقتناء الأدوات الزاهية الألوان التي تعج بها المكتبات ، بينما تزداد هستيريا الطفل كلما ذكرت له المدرسة تلميحا أو تصريحا . أحسست أن شكواه لي رجاء بمساعدته على إيجاد حل لهذه المعضلة .
لم أجد عناء في معرفة سبب هذا النفور . واستطعت ببضع أسئلة أن أعرف أن الجو الذي عاشه في الروض وما لقيه من تأنيب وصرامة جعله يكره كل ما يمت إلى المدرسة بصلة ويتخيلها كغول يوشك أن يبتلعه . لكني لم أشأ الخوض في الحديث عمن تسبب في ذلك ، لأني دائما أعتبر ذلك من باب الغيبة في حق زميل أو زميلة لي فلم أدع للأب فرصة الاستمرار في الحديث مبينا له أن الأهم هو البحث عن حل لمشكلة ابنه مع المدرسة .
اقترح علي الرجل أن تصحب الأم الولد لبضعة أيام إلى القسم فوجدت ذلك حلا مؤقتا قد يأتي بنتائج عكسية فيما لو تعود الصبي على رفقة أمه . ثم راودتني فكرة تحمس لها الأب كثيرا واتفقنا على تنفيذها فورا .
صحبه يوما إلى المدرسة التي أعمل فيها في وقت الاستراحة كما اتفقنا .. وتعمدت أن أتبادل وإياه الحديث في الساحة والصغار يلهون وقد علت ضحكاتهم . تأملهم الصبي باهتمام ولاحت في عينيه رغبة دفينة في الالتحاق بهم ، لكن خشيته من ولوج القسم بعد انتهاء فترة الاستراحة منعته من البوح بتلك الرغبة .
وكما كان مخططا له ، ناديت تلميذا يحمل كرة وقلت :
- قل لزملائك يستعدوا للدخول إلى القسم .. سنقيم حفلة ونأكل الحلويات ونغني .
- حاضر أستاذ .
كان هذا كافيا لأن يتطلع الصغير إلى أبيه وفي عينيه توسل ورجاء . ابتسمت له وانحنيت عليه برقة :
- هل تحب أن تشاركنا ؟
فأجاب بعد تردد وهو ينظر من جديد إلى والده :
- نعم .
ابتسم له الأب وقال :
- حسنا .. تستطيع الذهاب .. لكن لدي عمل .. سأقضيه وأعود لاصطحابك إلى البيت .. هيا اشكر السيد الأستاذ .
تكررت زيارات الصبي إلى القسم طيلة أسبوع وهو منغمس في اللهو والنشاط دون أن يشعر أن الدروس قد بدأت فعلا .
التقيت بعد شهر بقريبي الذي استقبلني بابتسامة عريضة قائلا :
- بارك الله فيك .. كانت فكرة رائعة .. الصبي تغير تماما .. صارت المدرسة شغله الشاغل ..
ثم قهقه عاليا وتابع :
- على فكرة .. صار ذكر اسمك على لسانه أكثر من ذكرنا نحن أبويه ."[/align]



d,ldhj l]vs : hgl]vsm hgl]vsm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 09 / 2018, 52 : 02 PM   رقم المشاركة : [2]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: يوميات مدرس : المدرسة

ابن العم الغالي...
قصة ذكرتني بمعاناتي مع أبنائي عند التحاقهم بالمدرسة...وخصوصا ابني الأكبر (ابتسامة)هو يبكي عند فراقي وأنا أبكي لبكائه..
يبقى الأستاذ الحقيقي أبا لكل يتيم..وأخا للطفل الوحيد..وصديقا مقربا لكل تلاميذته.
كل عبارات التقدير والاحترام...عود محمود لكم جميعا.
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 09 / 2018, 48 : 04 PM   رقم المشاركة : [3]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: يوميات مدرس : المدرسة

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لطيفة الميموني
ابن العم الغالي...
قصة ذكرتني بمعاناتي مع أبنائي عند التحاقهم بالمدرسة...وخصوصا ابني الأكبر (ابتسامة)هو يبكي عند فراقي وأنا أبكي لبكائه..
يبقى الأستاذ الحقيقي أبا لكل يتيم..وأخا للطفل الوحيد..وصديقا مقربا لكل تلاميذته.
كل عبارات التقدير والاحترام...عود محمود لكم جميعا.

شكري وامتناني بنت العم على مواكبتك حرفي وتشريف متصفحي .
كل المودة اللائقة بك .
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 05 / 2020, 45 : 02 AM   رقم المشاركة : [4]
خولة السعيد
مشرفة / ماستر أدب عربي. أستادة لغة عربية / مهتمة بالنص الأدبي

 





خولة السعيد is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: يوميات مدرس : المدرسة

قصة هذا الطفل وقعت معي أيضا ...
ولكني لم أجد من يصحبني لمؤسسته كي أرى الأطفال يلعبون وآكل الحلوى معهم (ابتسامة) الأمر أشرت له قبلا في قهوة الصباح..
حينما كانت معلمة ترمينا بالطبشور وليتها كانت تكتفي به.. بل ترمينا كذلك بأحذيتها التي تلبسها كل مرة بلون وبممحاة صلبة..
كنت أدخل البيت أيضا، أزيل حذائي واقتداء بها أرميه فينما جا هو هاداك..
وفي الصباح توقظني أمي وغالبا ما أمتنع رافضة الذهاب إلى المدرسة.. لدرجة أني كنت فعلا أمرض
خولة السعيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدرس, المدرسة, يوميات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوميات مدرس - شيء فظيــــع رشيد الميموني نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 5 02 / 07 / 2020 26 : 08 PM
يوميات مدرس : تلقائية رشيد الميموني نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 8 01 / 02 / 2020 33 : 11 AM
يوميات مدرس : المقلمة رشيد الميموني الخاطـرة 14 08 / 03 / 2018 04 : 11 PM
يوميات مدرس - نعم ، ولكن ... رشيد الميموني نورالأسرة، التربية والتعليم وقضايا المجتمع والسلوك 12 05 / 03 / 2012 36 : 11 AM


الساعة الآن 10 : 06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|