التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 111
عدد  مرات الظهور : 789,468

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > الدراسات > دراسات أدبية
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 / 10 / 2018, 48 : 07 PM   رقم المشاركة : [1]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

دلالة القافية بين الحضور الغياب -1-/د. رجاء بنحيدا



" الشيء الذي يفرق بين الشعر والنثر في المقام الأول هو تجربة الأذن، ذلك أن الشعر كلام يمتاز بزخرفة موسيقية" 1 يضبط صورتها الإيقاعية حد الوزن وحضور القافية :
• الوزن: الذي يعتمد على الوحدة الموسيقية الإيقاعية في داخل السطر أو البيت أو التفعيلة.
• القافية: التي تحكم إغلاق الأسطر أو الأبيات.
فالقافية عنصر ضروري ملازم للوزن في القصيدة التقليدية، ومهم من ناحية التشكيل الإيقاعي للقصيدة فهي علامة على نهاية البيت من جهة الدلالة اي اكتمال المعنى، ومن جهة العروض اكتمال الوزن.
فالقافية و الوزن وحدتان في الشعر إيقاعيتان أكثر منها دلاليتان لكن الآراء اختلفت حول تعريفات القافية، ومع وضع علمي العروض والقوافي تحتم على العرب أن يحددوا معنى علميا دقيقا، وقبلوا المعنى الذي يقول: "بأنها آخر البيت... وهم يسمون البيت بأسره قافية، لاشتماله على القافية، والقصيدة بأبياتها قافية، لاشتمالها على الأبيات المقفاة".2-
لكن فيما بعد ظهر التباين في تحديد آخر البيت هل هو كلمة أو اثنين أو ثلاثة؟
فهناك رأي يقول: إن القافية هي ذلك الصوت أو ذلك الحرف الذي نعرفه باسم آخر هو "الروي".
ويذهب البعض إلى أن الخليل بن أحمد هو صاحب هذا الرأي، لكن الأخفش رفض هذا الإدعاء لأن الخليل عدد حروف القافية وحركاتها، وهي لكل منها اسما خاصا، فلو كانت القافية عنده هي الروي لم يكن ليفعل ذلك.
أما الرأي الثاني فقد حكاه ابن القطاع دون ان ينسبه إلى أحد ويقول: "إن القافية الجزء العروضي الأخير من البيت مثل مفاعيلن في آخر الطويل أي التفعيلة الأخيرة أما الرأي الثالث فيقول: القافية ما يلزم الشاعر تكريره في بيت من الحروف والحركات"، في حين يراها الأخفش "أنها آخر كلمة في البيت"3-.
ويقال أن مؤسس علم القوافي هو أقدم شعراء العربية أي المهلهل بن ربيعة، ويقول الدمنهوري: "وعلم القوافي هو علم بأصول يعرف به أحوال أواخر الأبيات الشعرية من حركة وسكون ولزوم وجواز وفصيح وقبيح ونحوها.
وموضوعه أواخر الأبيات الشعرية من حيث ما يعرض لها، وصانعه مهلهل بن ربيعة خال أمرؤ القيس" وهذه الإشارة متوافقة مع ما يقال من أن مهلهل هو أول من هلهل الشعر أي أرقه أو سلسل بناءه، غير أن التدقيق في الأمر يشير إلى صعوبة تصديق هذه الإشارات تماما. ويقول ابن رشيد: "سميت القافية قافية لأنها تقفو أثر كل بيت، وقال قوم لأنها تقفو أخواتها"4- ويقول أيضا: "القافية شريكة الوزن في الاختصاص بالشعر، ولا يسمى شعرا حتى يكون له وزن وقافية"5-. وهناك من يعتبرها حرف الروي لأنه الحرف، الذي تنسب إليه القصيدة، فيقال قصيدة نونية وعينية".6
هناك من يعتبرها من آخر ساكن في البيت، إلى الذي يليه مع حركة ما قبله أو مع الحرف الذي ما قبله.
"هناك من يعتبرها آخر كلمة في البيت وهي مرتبطة بالوزن حيث متى كانت من الأقاويل ذوات الأجزاء تتنامى أجزاؤها إلى أشياء واحدة بأعيانها فإن كانت غير موزونة فهي تسمى عند العرب أقاويل مسجوعة، ومتى كانت موزونة سميت أقاويل ذوات قواف، فإنهم يسمون الأشياء التي تتكرر في نهاية أجزاء الأقاويل الموزونة قوافي"7.
نستشف إذن من خلال هذه الآراء أن القافية عنصر ملازم للشعر أولا، من هنا فرضت خصوصيتها إذ يمكن أن نجد هذه الصورة في المجال النثري، فهي سمة صوتية لازمة للشعر وتتحدد بموقعها في نهاية السطر في حين نجد أن التجانس الصوتي يبرز في الصيغة النثرية وصيغ تعبيرية غير شعرية ( شعارات، أمثال...) يقول ابن رشيق في تفرقته بين الشعر والنثر "إن الشعر محصور في وزن وقافية... والكلام المنثور لا يحتاج فيه إلى شيء من ذلك فتكون ألفاه تابعة لمعانيه".8
إذن فأهمية القافية لا تقل عن نفس أهمية الوزن باعتبارها جانبا مرتبطا أساسا بالنشاط الحاصل على المستوى الصوتي في آخر السطر "والحقيقة أن القافية ليست أداة، أو وسيلة تابعة لشيء آخر، بل هي عامل مستقل صورة تضاف إلى غيرها، وهي كغيرها من الصور لا تظهر وظيفتها الحقيقية إلا في علاقتها بالمعنى"9.
فالقافية إذن من أهم الضوابط التي يعتمد عليها الشعر في تشكيل إيقاعية الموسيقى، وقد كان العرب القدامى يهتمون بالقافية، ويتجلى لنا ذلك في قصائدهم حتى أصبحوا يطلقون لفظ القافية على البيت بأكمله، وهذا ما جعل الشاعر يوظف الإطناب والحشو في البيت لكي يصل إلى قافيته، ولعل أولى المحاولات التي لجأ إليها الشاعر المعاصر للتخلص من الاختلاف والقيد هو التخلي عن القافية الموحدة، فأصبح يعبر عما بنفسه بصدق، كما أن الشاعر بتحطيمه لوحدة البيت واستقلاليته قد خطى خطوة نحو تحطيم ما يتصل بالقصيدة العمومية، لأن القصيدة بنية متكاملة، والمساس بأي مكون من مكوناتها كان ضروريا أن يحدث خلخلة في العناصر الأخرى "ورغم هذا فالشعر الجديد لم يلغ الوزن ولا القافية، لكنه أباح لنفسه أن يدخل تعديلا جوهريا عليهما لكي يحقق لهما الشاعر من نفسه وذبذبات مشاعره وأعصابه ما لم يكن الإطار القديم يسعف على تحقيقه، كما أن الشاعر المعاصر حين يكتب قصيدة جديدة فإنه لا يرتبط بشكل معين ثابت للبيت ذي الشطرين وذي التفعيلات المتساوية العدد، والمتوازنة في هذين الشطرين، كما أنه لا يتقيد في نهاية الأبيات بالروي المتكرر أو المنوع على نظام ثابت".10
لهذا فالشاعر المعاصر لم يتخل عن الوزن والقافية بل ألبسهما حلة جديدة، فأصبح الشعر الحر بدوره موزونا مقفى.
موزونا باعتماده على التفعيلة كوحدة إيقاعية بدل اعتماده على استقلالية البيت ومقفى باعتماده على القافية وقد تحلت بحلة جديدة، واصبحت لها وظيفة شعرية جديدة تتجلى في نهاية الدفقة الشعورية التي ترتاح لها النفس والتي ترتبط بنفسية الشاعر واضطراباته الداخلية.
لذلك تخلى الشاعر عن القافية المتكررة في آخر كل بيت، لأنها تؤدي إلى رتابة صوتية يمقتها الذوق العربي.
وبذلك يكون الشاعر المعاصر قد تخلى عن كل البنيات التقليدية التي استقرت في الأذهان، وكان النسق الإيقاعي الذي تمثل في الوزن والقافية أساس هذا الخروج.
ونظرا لأهمية القافية ودورها الإيقاعي البارز في الشعر، نجد أن مناصري إلغائها قلة قليلة إذ تمثلت دعاوي المحافظين في أنها وسيلة لإبراز الإيقاع، كما أنها تحدد نهاية البيت فتفصل بين البيت والبيت، وتحدد انتهاء البيت كوحدة موسيقية ومعنوية، غير أن جان كوهين يرى أن القافية ليست هي التي تحدد نهاية البيت، بل نهاية البيت هي التي تحدد نهاية القافية"11. لذلك فالقافية يجب أن تتجاوب فيها الأصوات مع الدلالة، حيث لا تكون عبارة عن فونيمات غير دالة. ورغم كل عيوب القافية فهي تعتبر مكونا أساسيا في الشعر العربي، لأن الأذواق قد اعتادتها لذلك لا يستطيع الشاعر أن يلغيها دون أن يقدم بديلا جديدا يحقق وظيفتها.
فالشعر الحر في حاجة أكيدة إلى القافية، لأنه شعر فقد مجموعة من السمات الموسيقية التي توجد في الشعر العمودي بحكم انتامه وطوله الثابت الذي يجعل إيقاعه الموسيقي بارزا وواضحا، أما شعر التفعيلة فإن طوله غير الثابت جعل إيقاعه الموسيقي اقل وقعا وأخف بروزا من شعر الشطرين لذلك فإن هور القافية يجعل المتلقي أقل استجابة وتذوقا له كما أن "القافية مع الشعر المعاصر لم تعد عنصرا من عناصر بناء البيت المفرد بقدر ما استهدفت الفاعل مع الدوال الأخرى في بناء القصيدة بكاملها".12
ومن الظواهر الأكثر شيوعا في الشعر الحر نجد اختلاف القوافي أو انعدامها التام في بعض الأشعار، فالشعر الحر إذن يعتمد غاية القافية لا شكلها ويهتم بنوع من القافية المتحررة، وقد نتج عن هذا تنوعا في الإيقاع وتحررا فيه أيضا.
القافية كظاهرة صوتية... تؤدي مجموعة من الوظائف الإيقاعية، فهي كنصر من عناصر الإيقاع تشترك مع الوزن وقد تصبح جزءا منه في تأدية الوظائف الإيقاعية.
إذن فإن اي تجاوز لواحد من هذه العناصر، أو تقصير على التطابق معما يعتبر "عيبا".
كما أن التلازم الثنائي (وزن، قافية) أكسب بنية الإيقاع في القصيدة العربية حالة من الصلابة والتماسك والثبات قاومت به ظروف الزمان والمتغيرات عبر مختلف مراحل التاريخ العربي إلى أن وصلتنا في العصر الحديث، لذلك يجب الاعتناء بها بدل الاستغناء عنها.
القافية الموحدة:
إن أول ما يلفت انتباهنا ونحن أمام قصيدة تقليدية، هو بروز القافية بسهولة يسهل معها إدراكها وتحديدها انطلاقا من التعريف الذي أعطي لها. وهو كونها تمتد من آخر حرف متلفظ به من البيت إلى الحرف المتحرك الذي يسبق أقرب ساكن مع التركيز على الحرف الأخير (الروي) والذي يشكل طبعا العنصر الأساسي للقافية لكونه هو الوحيد الذي ينهض بالثقل الأساسي لوحدتها الصوتية. وبالتالي خلق أنغام موسيقية وإيقاعية، بالرغم أن البعض يعتبرونه عامل تعطيل من حيث أنه يفرض نفسه على القافية من جهة وعامل إملال لتكراره المستمر من جهة أخرى.
وقد رأينا كيف أن الشاعر عانى بفعل عنصر، القافية، "إذ كان يبيت الليالي يقتنص القوافي وهو إشكال عانى منه القدامى أنفسهم، من صدر منهم عن طبع أو عن صنعة، ولو أنهم اكتفوا بالقافية دون الروي لما ألزموا أنفسهم ببعض المعاني التي سبقوا إليها فحولتهم لما كانوا يريدون الإفضاء به من ذوات أنفسهم"13.
إذ كان الشاعر يعيش دائما في حالة جريان وراء القافية، يوظف لها بيتا بكامله حتى يظهرها كوحدة صوتية مضافة إلى البيت.
فالقافية الموحدة تعتمد على وحدة القافية والروي في مجموع أغلب أبيات النص، وهي أقل اشتمالا في المتن الشعري المعاصر، ولكن هذا لا ينفي أن نجد قصائدا من هذا النمط من القوافي في الشعر المعاصر كما سنرى فيما بعد.
وقد اولاها النقاد القدامى عناية فائقة إذ بلغ احتفاؤهم بها أن قالوا: "إن حظ جودة القافية وإن كانت كلمة ارفع من حظ سائر البيت".14
فلم يتساهل النقاد أبدا مع الشعراء الذين يخرجون عن قوانينها إذ عاب أبو هلال العسكري على ابن الرقيات قوله وهو ينشد عبد الملك:
إن الحوادث بالمدينة قد
!
أوجعنني وفر عن مروتيه
وحببني حب السنام فلم
!
يتركن ريشا في منكبيه
فقال له عبد الملك: أحسنت إلا أنك تخنتت في قوافيك فقال: ما عدوت قول الله عز وجل: "وما أغنى عني ماليه ملك عني سلطانية وليس كما قال: لأنه فاصلة الآية حسنة الموقع، وفي قوافي شعره لين".15
كما عابت الناقدة الإنجليزية "إليزابيت درو" الخروج عن القافية إذ قالت: "لن يرقى الشعر إلى مراتب الجودة والكمال، ولن يرضى أن يفدي فينا ذلك الإحساس بالبهجة ما لم يلتئم ويترابط بتلك النقرة الصوتية المتكررة التي تبدو وكأنها زمام لولاه لظل الشعر مسميا لا يستطيع أن يتماسك، بل يظل مندفعا بلا نظام كوهم رتيب لا نهاية له"16.
كما يقول بن جونسون: "القافية عناء كعقول الشعراء الجبارين، تلك التي لا تعبر لماما عن خيالهم المكين، تفسد مغزى كنوزهم، تخدع في الحكم بمعيار، كأنه معيار المطففين، تنتزع الألفاظ من مواضعها الطبيعية، يسند الشعر لئلا يهوى، على الثرى، تمزق المقاطع، تطمس الحروف تربط حروف العلة فتبدو كما لو أنها قيدت بسلاسل"17.
فالنقاد العرب القدامى لم يرتضوا الخروج على القافية الموحدة في أي شكل من تلك الأشكال التي أتى بها بعض الشعراء رغم أنها كانت "تلزم الشاعر - واع أو غير واع – أن يعدل فكرته أو يتنازل في بعض جوانبها لتستقيم له نهاية البيت، ومهما يكن الشاعر بارعا في اللغة، فلن يستطيع العثور دائما على الكلمة الحية الموجبة التي توافق قافيته"18. إذ عاب ابن رشيق الخروج عن القافية وعده عيبا وعجزا من الشعراء وعبثا منهم بقوانين القافية الموحدة"19.
هكذا ظل نظام القافية الموحدة هو المسيطر على القصيدة التقليدية، لكن مع قيام حركات التحرر والتجديد في الشكل الموسيقي للقصيدة الموروثة العربية، حظيت القافية بالأسبقية والتجديد لتغدو ذات أنظمة جديدة لتحمل معها كل أشكال الالتواء والتعقيد، فما هي الأشكال التعددية لنظام التقفية ؟ وما هي دلالتها في النص المتجدد المغاير ؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
1- إليزابيث دور : الشعر كيف نتفهمه ونتذوقه - تر - محمد إبراهيم الشوش مكتبة منيمنة بيروت 1961 ص43
2-المرزوقي : شرح ديوان الحماسة لأبي تمام - مطبعة لجنة التأليف 1951- ص 607
3-ابن الأخفش : كتاب القوافي ص 3
4-الدمنهوري (السيد محمد ) : الحاشية الكبرى على الكافي في علمي العروض والقوافي ص15
5-ابن رشيق : العمدة ج١ ص 154
6- الشنتريي : المعيار في أوزان الأشعار تح محمد رضوان الداية ص 9
7- الفارابي : الموسيقى الكبير تر غطاس عبد الملك خشبه- دار الكاتب العربي - القاهرة -دط - ص1091
8- ابن رشيق : العمدة ج١ - ص85
9- جان كوهين بنية اللغة الشعرية تر محمد الوالي محمد العمري دار توب قال الدار البيضاء ط١ 1993 ص74
10-أحمد العزب : ظواهر التمرد الفتي في الشعر المعاصر - دار المعارف القاهرة ص50
11- جان كوهين : بنية اللغة الشعرية ص87
12-محمد بنيس : الشعر العربي الحديث ( بنياته إبدالاتها) ص174
13-عز الدين إسماعيل : الشعر العربي المعاصر ص114
14-الجاحظ : البيان والتبيين تح عبد السلام محمد هارون - ص106
15-أبو هلال العسكري : الصناعتين ص450
16- إليزابيت درو : م س ص45
17-إليزابيت درو : م س ص45



]ghgm hgrhtdm fdk hgpq,v hgydhf -1-L]> v[hx fkpd]h hgrhtdm fkpd]h plhlm v[hx


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)

التعديل الأخير تم بواسطة د. رجاء بنحيدا ; 13 / 11 / 2018 الساعة 21 : 08 PM.
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 10 / 2018, 36 : 01 AM   رقم المشاركة : [2]
لطيفة الميموني
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )

 الصورة الرمزية لطيفة الميموني
 





لطيفة الميموني is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور والغياب/د. رجاء بنحيدا

شكرا جزيلا شاعرتنا الكبيرة د/رجاء...
احجز مقعدا هنا لأستمتع بهذا الدرس الذي وجدت فيه الكثير من التوضيح وفك العديد من الابهام لدي.
كل الشكر والتقدير
لطيفة الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 10 / 2018, 47 : 07 AM   رقم المشاركة : [3]
رياض محمد سليم حلايقه
كاتب نور شديد الفاعلية

 الصورة الرمزية رياض محمد سليم حلايقه
 





رياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond reputeرياض محمد سليم حلايقه has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الشيوخ - الخليل - فلسطين

رد: دلالة القافية بين الحضور والغياب/د. رجاء بنحيدا

بارك الله فيكم على هذا المقال الرائع والمفيد
احترامي
توقيع رياض محمد سليم حلايقه
 http://"]http://[/URL]
رياض محمد سليم حلايقه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 10 / 2018, 01 : 01 PM   رقم المشاركة : [4]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور والغياب/د. رجاء بنحيدا

لحظات ممتعة قضيتها في قراءة هذا التحليل الأدبي الرصين للقصيدة وعلاقة القافية بها مما جعلني اعود لبعض القصائد وقراءتها ..
كل الشكر والامتنان لك رجاء على هذا الإغناء الباذخ الذي أثث منتدى الشعر وزاده وهجا .
كل المودة والتقدير لجهودك المباركة .
رشيد الميموني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 / 10 / 2018, 57 : 02 PM   رقم المشاركة : [5]
محمد الصالح الجزائري
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام


 الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
 





محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: دلالة القافية بين الحضور والغياب/د. رجاء بنحيدا

[align=justify]شكرا جزيلا لك دكتورتنا الغالية الأستاذة رجاء على هذا الملف الثري..ننتظر البقية ..[/align]
توقيع محمد الصالح الجزائري
 قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)
محمد الصالح الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2018, 01 : 01 AM   رقم المشاركة : [6]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور والغياب/د. رجاء بنحيدا

لا أنكر مطلقا أنه بمثل هذا الحضور الجميل وهذه الردود الراقية يزداد الحماس للمزيد من الكتابات !!
تقبلوا جميعا عميم محبتي ووافر تقديري
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 / 11 / 2018, 12 : 04 PM   رقم المشاركة : [7]
حسن الحاجبي
رئيس هيئة الزاجل والشعر الشعبي - أستاذ لغة عربية وخطيب جمعة ، كاتب زجل وخواطر


 الصورة الرمزية حسن الحاجبي
 




حسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond reputeحسن الحاجبي has a reputation beyond repute

رد: دلالة القافية بين الحضور الغياب -1-/د. رجاء بنحيدا

شكرا جزيلا على الإتحاف ودام لك التـألق والإبداع
توقيع حسن الحاجبي
 قالت: أرفع رأسك عاليا فأنت عربي , قلت علميني يا سيدتي , علميني كيف يكون الرفع بعد الخضوع , علميني كيف يكون النهوض بعد الخنوع , علميني أن أستقيم واقفا , فقد أطلت الركوع .
نعم يا سيدتي ...أنا عربي لكنني موجوع .
حسن الحاجبي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 / 11 / 2018, 42 : 01 AM   رقم المشاركة : [8]
ليلى مرجان
موظفة إدارية-قطاع التعليم العالي-حاصلة على الإجازة في الأدب العربي

 الصورة الرمزية ليلى مرجان
 





ليلى مرجان is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور الغياب -1-/د. رجاء بنحيدا

شكرا لك دكتورة رجاء على ما تقدميه لنا من فوائد قيمة
إحترامي وتقديري

ليلى مرجان متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 03 / 11 / 2018, 45 : 02 PM   رقم المشاركة : [9]
حياة مسكين
باحثة - طالبة دكتوراه تخصص اللسانيات الأدبية والإعداد اللغوي – أستاذة في سلك التعليم الثانوي مهتمة بالنقد و الخاطرة مشرفة في قسم فيض الخاطر وفي قسم القراءات النقدية

 الصورة الرمزية حياة مسكين
 





حياة مسكين is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور الغياب -1-/د. رجاء بنحيدا

شكري الامتناهي أساتذتي الفاضلة على هذه الدراسة التي تنير الأذهان،
حياة مسكين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04 / 11 / 2018, 07 : 11 AM   رقم المشاركة : [10]
د. رجاء بنحيدا
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد

 





د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: دلالة القافية بين الحضور الغياب -1-/د. رجاء بنحيدا

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحاجبي
شكرا جزيلا على الإتحاف ودام لك التـألق والإبداع

أستاذنا الفاضل حسن الحاجبي
إطلالة مشرقة أضفت توهجا وألقا على الموقع وعلى متصفحي
ننتظر مواضيعك القيمة وحضورك الراقي بيننا
تقبل تقديري واحترامي
د. رجاء بنحيدا غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحضور, القافية, بنحيدا, حمامة, رجاء, والغياب/د.


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرض ... وطن // رجاء بنحيدا د. رجاء بنحيدا قصيدة النثر 11 31 / 03 / 2019 40 : 06 AM
دلالة القافية -2-/ د . رجاء بنحيدا د. رجاء بنحيدا دراسات أدبية 7 30 / 12 / 2018 57 : 05 PM
دلالة القافية بين الحضور والغياب -3- د. رجاء بنحيدا دراسات أدبية 6 27 / 11 / 2018 40 : 10 AM
فيض من غضب / رجاء بنحيدا د. رجاء بنحيدا بسـتان الشــعر 16 02 / 03 / 2018 50 : 09 AM
نشرة تشرين لنور الأدب:على هامش الحضور و الغياب كم تشبهون الخريف ! نصيرة تختوخ للمجانين فقط !!.. 10 03 / 02 / 2013 58 : 03 AM


الساعة الآن 16 : 02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|