أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    خبر عاجل    <->    أبكيها حية    <->    أيحقُّ لي ؟    <->    نصائح لتحتفظي به!    <->    لماذا تتجسس عليك الشركات التقنية ! ؟    <->    وعند جهينة الخبر اليقين    <->    من ذاكرة نور الأدب    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بحار وشطآن
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 / 01 / 2019, 12 : 04 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
Arouba Shankan
اللقب:
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Arouba Shankan

البيانات
التسجيل: 11 / 09 / 2008
العضوية: 916
المشاركات: 10,804 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: turkey
علم الدوله :  turkey
معدل التقييم: 12414
نقاط التقييم: 16090
Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Arouba Shankan غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : بحار وشطآن
:sm104: فضاءات اورهان باموق





"ثلج" أورهان باموق
تاريخ بلدة نائية نسيها الزمن لتسكنها الاضطرابات، ضمت قوميات متعددة من الأكراد والشركس
والأتراك، اجتاحتها موجة انتحارات بين الفئات المحجبة من فتيات هذه البلدة، تعددت الاستفسارات
المقدمة حول انتحار فتياتها، إما لإثبات أنهن صاحبات كرامة، أو هرباً من ضغوط عائلية، تبنى التحقيق
في هذه القضية صحفي ألماني، كان لاجئاً سياسياً في ألمانيا، وفد إلى قارص رغم عواصف الثلج التي
تحجب الوافدين إليها ليكون الدخول إليها من الأمور التي تحتاج لجهاد ومشقة.
يصل الصحفي أخيراً إليها لتبدأ سلسلة انقلابات عسكرية اعتقال طلبة المدارس، والأئمة والخطباء
ليجد نفسه خارج مهمته، فيتوسط الإسلاميين والإنقلابيين، ويعانده القدر بقصة حب من طرف واحد،
ويترك المدينة لدى توقف الثلوج عن الإنهمار برفقة قصيدة جميلة ألهمته إياها موجات الاحداث المتتالية
خلال ايام ثلاثة..
تناولت الرواية الكثير والعديد من الأفكار، تطرق الكاتب لمفهوم الإسلام السياسي، والجماعات الإسلامية
الحجاب في تركيا آنذاك، وما تتعرض له فتياتها(دولة تمانع الدين، وفتيات ممانعات) حياة بسطية مليئة
بالفقر والجهل.. الهوية التركية وانتعاش الحلم الأوربي، الذي يؤيده البعض وينتقده آخرون.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : فضاءات اورهان باموق     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : Arouba Shankan



tqhxhj h,vihk fhl,r fhl,r


نور الأدب











***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور Arouba Shankan   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21 / 01 / 2019, 54 : 06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
جعفر ملا عبد المندلاوي
اللقب:
بكالوريوس آداب - شاعر - كاتب وباحث
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر ملا عبد المندلاوي

البيانات
التسجيل: 30 / 12 / 2016
العضوية: 7817
المشاركات: 488 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: iraq
الاقامه : العراق
علم الدوله :  iraq
معدل التقييم: 494
نقاط التقييم: 55
جعفر ملا عبد المندلاوي will become famous soon enough
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جعفر ملا عبد المندلاوي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Arouba Shankan المنتدى : بحار وشطآن
رد: فضاءات اورهان باموق



موضوع ممتع كونه يوثق لجزء من حياة مجتمع اسلامي معاصر .. تتقاذفه التيارات من كل جهة ..


وهل يمكن الحصول على نسخة مما كتب ..


شكري وتقديري استاذة عروبة












***   كل عام وانتم بخير  ***

إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ

عرض البوم صور جعفر ملا عبد المندلاوي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21 / 01 / 2019, 59 : 06 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
Arouba Shankan
اللقب:
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Arouba Shankan

البيانات
التسجيل: 11 / 09 / 2008
العضوية: 916
المشاركات: 10,804 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: turkey
علم الدوله :  turkey
معدل التقييم: 12414
نقاط التقييم: 16090
Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Arouba Shankan غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Arouba Shankan المنتدى : بحار وشطآن
رد: فضاءات اورهان باموق



https://www.kutub-pdf.net/book/%D8%AB%D9%84%D8%AC.html
حكاية ممتعة نتناقش بها بعد القراءة كل الشكر للمرور والاهتمام












***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور Arouba Shankan   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21 / 01 / 2019, 55 : 07 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
جعفر ملا عبد المندلاوي
اللقب:
بكالوريوس آداب - شاعر - كاتب وباحث
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر ملا عبد المندلاوي

البيانات
التسجيل: 30 / 12 / 2016
العضوية: 7817
المشاركات: 488 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: iraq
الاقامه : العراق
علم الدوله :  iraq
معدل التقييم: 494
نقاط التقييم: 55
جعفر ملا عبد المندلاوي will become famous soon enough
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جعفر ملا عبد المندلاوي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Arouba Shankan المنتدى : بحار وشطآن
رد: فضاءات اورهان باموق



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة arouba shankan مشاهدة المشاركة
https://www.kutub-pdf.net/book/%d8%ab%d9%84%d8%ac.html
حكاية ممتعة نتناقش بها بعد القراءة كل الشكر للمرور والاهتمام
شكرا جزيلا استاذة ..
ان شاء الله بعد القراءة لي عودة ..












***   كل عام وانتم بخير  ***

إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ

عرض البوم صور جعفر ملا عبد المندلاوي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23 / 01 / 2019, 40 : 10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
جعفر ملا عبد المندلاوي
اللقب:
بكالوريوس آداب - شاعر - كاتب وباحث
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر ملا عبد المندلاوي

البيانات
التسجيل: 30 / 12 / 2016
العضوية: 7817
المشاركات: 488 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: iraq
الاقامه : العراق
علم الدوله :  iraq
معدل التقييم: 494
نقاط التقييم: 55
جعفر ملا عبد المندلاوي will become famous soon enough
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جعفر ملا عبد المندلاوي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Arouba Shankan المنتدى : بحار وشطآن
رد: فضاءات اورهان باموق



في البدء أود اشكر الأستاذة عروبة على الفرصة الطيبة لقراءة هذا النص الروائي الممتع وتداخل احداثه يجعل القارئ يمضي بالقراءة حتى النهاية دون توقف ، فقد بدأت اقرا الرواية وبتلقائية شعرت أن عليَّ متابعة القراءة الى النهاية ، رواية هي أقرب الى التوثيق منها الى الخيال ، تروي حياة مدينة ثلجية وما خلف أسوار بيوتها واسرارها ، كانت القراءة ممتعة ومذهلة في بعض الأحيان حيث تجعل القارئ يستشعر الأجواء بتفاصيلها التي لا يذكرها الكاتب . فالرواية سرد موثق وواقعي لحياة مجتمع يعيش صراعات من جوانب عدة دينية اجتماعية واقتصادية وسياسية ربما لم تكن هي بذاتها ما جاء لأجلها الكاتب ولكنه رأى أن تلك الصراعات الخفية تستحق الكتابة . تتحدث الرواية عن اشياء أبرزها (انتحار الفتيات) ، الانتحار هو في ما يمكن أن نسميه (الموت اختيارا) هي ان يصل الانسان الى مرحلة من اليأس لا يجد معها فسحة للحل فينهي حياته لانه يعتقد ان وجوده اصبح غير مبرر ، أما أبرز اسباب حالات الانتحار فتتلخص في :

  • الفقر والبطالة احدى افرازات السياسات الاقتصادية الفاشلة في مجتمعاتنا.
  • اجبار الفتيات الصغار على الزواج من رجال مسنين دون رغبة .
  • ضعف العلاقة الاجتماعية وقساوة التعامل مع الابناء .
  • عدم استجابة الزوج لمتطلبات العائلة والزوجة بسبب الفقر .
  • ضعف اجراءات الدولة في الحد من هذه المشكلات وعدم معالجتها ووضع البرامج الخاصة للقضاء عليها وعلى الامراض الاجتماعية الأخرى ، وربما هذا حال الكثير من بلدان الشرق الاوسط وآسيا وافريقيا .
  • ضعف الايمان بالله وبقضائه وقدره .
  • الضغوط الاجتماعية وضعف العلاقة بين الاسرة فيما بينها .
  • تعارض بعض قوانين الدول الاسلامية مع الدين .
  • الفساد الاداري الذي ينتشر في المؤسسات الحكومية .
وعموما فإن السبب الرئيسي لحالة الفقر في مدينة قارص هو التنازع والصراع المستمر بين تركيا وبين ارمينيا عليها، فضلا عن التنوع العرقي والقومي فيها ، ثم إنّ الصراع المتولد من التعارض الشديد بين مبادئ الاسلام وبين الأفكار العلمانية (التي زرعها اتاتورك في تركيا على انقاض الامبراطورية العثمانية)، بشكل لا يمكن تطبيقهما معا في بلد اسلامي ، الا وتتولد مع التطبيق مشكلات من الصعوبة حلها . تلك العلمانية التي لا تتورع عن توجيه النقد حتى الى حضرة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم كما فعل مذيع قناة تلفزيونية صغيرة في تركيا متحديا بشكل سافر المجتمع الاسلامي كله ، فالمسلم عليه ان يأخذ القرآن كله لا أن يجتزئ ما يفيده متى ما أراد ، فذلك تطبيق مبتور لأحكام الدين . وتركيا عموما وقعت في فخ هذا الصراع من جهة كونها دولة اسلامية ومن جهة كونها ترغب بالانتماء للاتحاد الاوربي الذي لا يقبل في عضويته اية دولة ما لم تلتزم بشروط تتناغم مع توجهاته الفكرية على كل الصعد ، وتركيا قد خسرت السبيلين – كما يرى المحللون - بسبب التجاذب بين الرغبة في الانتماء للاتحاد الاوربي وبين الشد الداخلي للالتزام بالدين والاسلام وتطبيقاته . وبالتالي هناك شد وتجاذب بين الدولة وتوجهاتها من جهة وبين المجتمع ورغبته في الحفاظ على هويته من جهة أخرى !
بل ان تركيا كدولة التي ترفع على استحياء راية الاسلام ، هي تعمل بالخفاء على نشر الثقافة العلمانية من خلال قنواتها الاعلامية أو مراكزها الثقافية ، فمسرحية (إما الوطن وإما الإشارب) مثال حيّ لهذا التناقض الفكري ، فالعلمانية يتم تسويقها باسم التنوير والمدنية مقابل الرجعية التي يمثلها المتدينون الملتحون ، تلك العلمانية التي يريدها العسكر وزاد أنصارها بعد انقلاب 1980 العسكري والمدعومة من الجهاز الامني والمخابراتي .
فالكاتب وهو يوثق لتلك اللحظات والانفعالات التي تتخلل المجتمع الاسلامي والتي تخالف كثيرا تعاليم الاسلام ومبادئه ، وبذا فهو يميل الى ابراز حالة القلق والارباك في المجتمع الاسلامي بما يدعم النظرة السائدة لدى البعض للتمدن على الطريقة الغربية . والكاتب في إيمائة ذكية لا تخلو من محاولات ترسيخ فكرة الانتحار في هذا المجتمع مع انه في الظاهر جاء ليعالجها ، كما يقول على لسان احدى النساء المقبلات على الانتحار في مشهد مسرحي ( أمرنا الله في سورة النساء بألا نقتل أنفسنا ، ولكن هذا لا يعني بأن الله القادر على كل شيء لن يغفر لأولئك الفتيات الشابات ويرسلهن الى جهنم).
وكالعادة فان مشاكلنا الداخلية لا تحل الا اذا افتضحت وتم تسليط الضوء عليها من الخارج ، والموضوع كله يعتبر وجبة شهيّة لصحافة تبحث دائما عن المتناقضات وما خلف الكواليس ، فما موجود في المجتمعات الغربية من التناقضات ربما اكثر مما هي في مجتمعاتنا ولكنهم يمتلكون وسائل التأثير الاعلامي التي تفتقر لها مجتمعاتنا .


مع كل الود والتقدير












***   كل عام وانتم بخير  ***

إِلهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطَاع إِلَيْكَ، وَأَنْرِ أَبْصَارَ قُلوبِنَا بِضِياءِ نَظَرِها إِلَيْكَ حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ القُلوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ إِلَى مَعْدِنِ العَظَمَةِ وَتَصِيرَ أرْوَاحُنَا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ

عرض البوم صور جعفر ملا عبد المندلاوي   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اورهان, باموق, فضاءات

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابنتي فاطمة البشر ..وجمال فضاءات العربية د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 18 27 / 01 / 2013 58 : 04 PM
أخي عدنان ..وجمال فضاءات العربية د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 11 27 / 01 / 2013 19 : 02 PM
ابنتي خولة الراشد.. وجمال فضاءات العربية د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 4 23 / 12 / 2012 20 : 11 PM
فضاءات العشق العربي طلعت سقيرق شعر التفعيلة 15 23 / 11 / 2010 50 : 10 PM
فضاءات لعشق جامح طلعت سقيرق الشعر 0 20 / 06 / 2008 28 : 08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|