أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    أبكيها حية    <->    رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    أيحقُّ لي ؟    <->    نصائح لتحتفظي به!    <->    خبر عاجل    <->    لماذا تتجسس عليك الشركات التقنية ! ؟    <->    وعند جهينة الخبر اليقين    <->    من ذاكرة نور الأدب    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > قال الراوي > الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. > ملف القصة / رشيد الميموني
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 04 / 2019, 02 : 12 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,975 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14743
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
صخرة هنية




صخرة هنية

تعود معرفتي بالسيد عامر إلى فترة إقامتي بتلك القرية حيث عملت مدرسا لبضع سنوات.. كان فلاحا . تمتد ضيعته على سفح الجبل من المنبع إلى التقاء النهرين . التقيت به لأول مرة حين اصطحب ابنته لتلتحق بالإعدادي .. كانت فتاة نحيفة لكنها جميلة وهي تخطو نحو سن المراهقة .. كانت تشبه أمها المتوفاة كما كان يردد دائما . هي الوحيدة لديه بعد أن عزف عن الزواج منذ رحيل الأم . وكنت ألاحظ اهتمامه الشديد بها في ما تلا من الأيام وحرصه على اصطحابه لها بنفسه رغم قرب منزله من المدرسة .. كان شغوفا بها لحد العبادة .. وكنت لا أراه منطلقا بحصانه الرمادي إلا وهي راكبة أمامه أو خلفه وهو يجول عبر الحقول المترامية الأطراف . كان كثيرا ما يسر إلي بأمنيته في رؤيتها تتفوق في دراستها وتنال الدرجات العليا .. لهذا حرص على توفير كل شيء تحتاج إليه في المدرسة .. وكنت ألاحظ نظرات الآخرين ترمقها تارة بفضول وغبطة وتارة بحسد وشماتة .. لم تسلم سيرته وثروته من الألسن .. وكان هناك همس بأن ثروته تلك لم تكن بفضل حقول القمح والذرة والفواكه بشتى أصنافها ، وأن حقولا أخرى تتوارى خلف الجبل الجاثم على القرية وتنتج أشياء "تدوخ العقول" حسب تعبير الأهالي .. لكني كنت أستشف الصدق في لهجته وهو يشتكي لي بمرارة ما يتناهى إليه من إشاعات تنال من سمعته وسمعة أسرته .. وكان أشد ما يؤلمه أن يعود صحبة ابنته وإمارات الألم تعلو محياها من لمز وهمز زملائها .
كان هناك تشابه بيني وبين عامر في ما يخص العلاقة بين السلطات المحلية من قائد وشيخ ومقدم .. فاعتزاز الرجل بنسبه ومنزلته بين أفراد قبيلته جعله يأنف الخنوع لنزوات القائد وأتباعه . ومن جهتي ، لم أكن أرضخ لإلحاح المدير المنفذ لتعليمات السلطات في جعل كل نشاط تربوي أشم فيه رائحة الارتباط بدعاية ما ، خاصة إبان الانتخابات . وهذا ما جعل النفور يطبع علاقتي برجال السلطة هناك .
انتقلت إلى المدينة وطال غيابي عن القرية رغم تعلقي بها وبسكانها الطيبين .. وشيئا فشيئا صارت ذكرياتي هناك في طي النسيان .. إلا من دفتر ذكريات هنية بنت عامر أهدته لي يوم توجت كأحسن تلميذة على صعيد الإقليم ، ومجسم لبندقية محلية الصنع قدمها لي الرجل امتنانا وشكرا على الإنجاز الباهر الذي حصلت عليه هنية، أمام امتعاض أعيان القرية وذهول أبناء الموظفين وخاصة القائد..
التقيت صدفة بأحد زملائي الذي لم يسعفه الحظ في الانتقال من هناك .. دعاني إلى فنجان قهوة بمقهى كونتننطال فقبلت على مضض لنفوري الدائم من الجلوس في المقاهي .. حدثني عن أشياء حدثت في القرية .. عن رحيل أناس وقدوم آخرين ثم فجأة استدار نحوي وهو يشعل سيجارة وقال :
- تذكر السي عامر ؟ صاحب المزارع و..
- آه نعم الرجل .. نبل وكرم وشهامة ..
- إيه .. يا لتقلبات الزمن .. الدنيا غدارة لا يؤمن لها ..
- أقلقتني .. ما الذي حدث ؟
كنت أستمع إلى زميلي وهو يتحدث وكأن صوته آت من قاع بئر عميق .. لم أع الكثير مما قال ، لكني استوعبت حديثه عن مأساة عامر وهو يرى ابنته صريعة عند المنبع إثر سقوطها المفاجئ من أعلى الصخرة التي كانت تعتليها دائما لتتفرج على تدفق الماء ولتكتب خواطرها بعيدة عن عيون المتربصين بها في غدوها ورواحها . كانت تشتكي له وحدتها وعداء الجميع لها فيسكن من روعها ويذكرها بتفوقها الذي لم يكن صدفة .. المسكين لم يتحمل النظر إليها وهم يحملون جثتها إليه .. ودفنت وهو في شبه غيبوبة ..
- تعرف ؟ .. كان لا يفتأ يذكر اسمك وفضلك في تفوق هنية بعد أن احتكر أبناء الموظفين هذه الميزة لسنوات ..
- لا حول ولا قوة إلا بالله .. وماذا يفعل الآن ؟ ..
- المسكين .. لا يفارق بيته ..أهمل ضيعته وصارت عرضة للطامعين.. يقال إن هناك نية في الضغط عليه لبيعها قصد بناء مقر جديد للقيادة وللجماعة . من يزوره من أقربائه لا يسمع منه سوى أمنيته في أن يموت ..
في الليلة التي أعقبت لقائي بزميلي لم أذق طعم النوم .. تمثل لي وجه عامر بطيبته والألم يعلو محياه ، ثم هنية بنحافتها وخيبة أملها في اكتساب صداقات بعد نبوغها .. ووجدت نفسي أستوي جالسا وأفتح درج مكتبي الخاص بالأرشيف لأجد دفتر ذكرياتها بين التحاضير القديمة ..
كانت أحلام الطفولة طاغية على تعابيرها .. لكن تلقائية بوحها البريء كان يجذبني إلى هناك حيث الروابي والحقول .. شدني عنوان خاطرة فأدنيت الدفتر من المصباح لأقرأ :"آه يا أبي لو تعلم كم أتألم .. ليس لأني لم أجد من يقبل صداقتي .. بل لأني أنام وأصحو على تعابير الألم على قسمات وجهك الحبيب الذي وهبني الفرحة رغم رحيل أمي ... كم أحبك أبي ..."
لم أستطع أن أكمل والكلمات تتراقص أمامي مائعة .. ذرفت عيناي دمعا ساخنا واستلقيت من جديد على السرير محدقا في السقف . وفي لحظة استقر رأيي على العودة إلى القرية في أقرب فرصة .. وكانت الفرصة سانحة مع اقتراب نهاية الفترة الدراسية الأولى .
حين بدأت العطلة أخذت حقيبة ظهر وانطلقت .. مصطحبا معي دفتر ذكريات هنية ومجسم البندقية دون أن أعي سبب ذلك . ربما كنت أخشى أن يبلغ اليأس بعامر ويضع حدا لحياته .. طردت هذه الأفكار عني لعلمي بتقواه وتدينه . لكن الهواجس لم تفارقني إلى أن وصلت القرية .
تعمدت أن أمر على المنبع رغم ما كان يسببه لي ذلك من أسى وأنا انظر إلى تلك الصخرة المنتصبة وسطه .. هل كتبت هنية تلك العبارة لأبيها وهي جالسة هناك ؟ .. تأملت الصخرة متنهدا ثم سلكت طريقا غابويا بجوار المنبع لأصل إلى البيت .. كان هناك بعض أفراد العائلة جالسين بصمت ..
نظر إلي عامر وأنا ألج غرفته ، ولمحت شبه ابتسامة على شفتيه فأشار إلي بالجلوس بجانبه . أحس الحاضرون أنه يريد الانفراد بي فخلت الحجرة منهم . نظر إلي دامعا وهو يشد يدي إلى يديه . كانت عيناه تنطق بألم فظيع وكان يجاهد نفسه كي يقول شيئا ..
- لا تتعب نفسك سي عامر .. خذ راحتك .. سنتحدث كثيرا ..
- لا لست تعبا ..– ند عنه صوت كالهمس- فقط أريد أن أتحدث عن .. آآه يا سيدي ، لم يكتب لي رؤيتها وهي ترحل عني . تمنيت أن أموت لكن الموت لم يرحمني .. كم أتعذب .
- لا تقل ذلك سي عامر .. أنت رجل مؤمن فلا تدع الشيطان ينزغنك .. هنية الآن في رعاية الإله مع ملائكة الرحمن .
تنهد بعمق وأجاب :
- ونعم بالله .. أشكرك على حضورك .. خففت عني الكثير .. فقط كنت أريد رؤيتها ..
- دع عنك هذا .. سأريك شيئا سيسرك ..
نظر إلي بلهفة ثم طأطأ رأسه وقال :
- وهل هناك شيء سيسرني أكثر من رؤيتي لهنية ؟
- انظر .. واسمع ما سأقرأه عليك ..
كان يستمع إلي وهو يشرئب بعنقه إلى تلك الصفحة التي حملت أجمل ما قرأته في حياتي ، وشيئا فشيئا انتفى من محياه ذلك الألم الذي ظل جاثما عليه لمدة طويلة ، وكأنما استنار وجهه بوميض لم أدر منبعه . فأخذ من يدي دفتر الذكريات وضمه إلى صدره .. تنهد طويلا ثم قال :
- أشكرك أيها النبيل .. أخيرا رأيت هنية .. يمكنني أن أرتاح الآن .. ستتعشى معي .. أنت في ضيافتي طيلة إقامتك هنا .. يا إلهي كم أشعر بالجوع .. لا شك انك مثلي ..
وقهقه وهو يجلس مستندا على ذراعيه .. أعنته وأنا أحس بعظامه الناتئة تحت جلده .. أين مني عامر الفارع الطول وأين مني منكباه العريضان ؟ .. توافد الأهل ما بين مستبشر وذاهل ومتوجس .. فاستقبلهم بابتسامة غامضة .. أعد العشاء وانقلب الجو الكئيب إلى ما يشبه الحفل .. عادت لعامر حيويته ومزاحه . انقضت السهرة وانصرف الجميع .. وبقيت معه تحت إلحاح منه .. كنت متعبا لكني انتبهت وأنا أستفيق مرارا على صوته الهامس :
- أخيرا رأيتك .. أخيرا رأيتك .. "
في الصباح ..توافد الأهل من جديد .. لإعداد جنازة سي عامر.. قال الطبيب إن الوفاة حصلت قبيل الفجر .. لم ينتبه أحد لتسلله إلى المنبع وجلوسه على التلة المشرفة على الصخرة الملساء وسطه .
لحد الآن ، وزياراتي تتكرر للقرية ، لا يمكنني العودة إلى مدينتي دون أن أجلس على تلك الصخرة لحظات قبل أن أعرج على قبر عامر بجوار
ابنته هنية .
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : صخرة هنية     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : رشيد الميموني



wovm ikdm lgpm a[vm


نور الأدب











عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 15 : 01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ناز أحمد عزت العبدالله
اللقب:
نور أدبي فعّال
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ناز أحمد عزت العبدالله

البيانات
التسجيل: 31 / 01 / 2014
العضوية: 7202
العمر: 47
المشاركات: 429 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: jordan
الاقامه : عمان الاردن
علم الدوله :  jordan
معدل التقييم: 431
نقاط التقييم: 10
ناز أحمد عزت العبدالله is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ناز أحمد عزت العبدالله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



الأستاذ الكبير رشيد الميموني
قصة مؤلمة تعرض القاص الى أحداثها بكل وضوح وصفاء.. انسجمت الكلمات وتداخلت الأفكار بكل سلالسة لتحرك شعور القارء فكانت القصة منبهة للحس ومدعاة للسبر والتأمل..
شكرا أيها النبيل
تحيتي وتقديري












***   كل عام وانتم بخير  ***

٠

عرض البوم صور ناز أحمد عزت العبدالله   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 17 : 01 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
لطيفة الميموني
اللقب:
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لطيفة الميموني

البيانات
التسجيل: 04 / 03 / 2018
العضوية: 7973
المشاركات: 1,521 [+]
بمعدل : 2.85 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 1526
نقاط التقييم: 49
لطيفة الميموني is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لطيفة الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



رائعة أخرى تنضاف لروائعك ابن العم...
انتابني أثناء القراءة إحساس غريب،مزيج بين فرح وحزن...ونهايتها مؤلمة حد البكاء،إلا انني فرحت حين علمت أن السي عامر عرفت الفرحة طريقا لقلبه قبل المنية..لروحهما الرحمة والمغفرة.
شكرا ابن العم ولقلمك كل التقدير












عرض البوم صور لطيفة الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 37 : 03 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 4,210 [+]
بمعدل : 2.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8933
نقاط التقييم: 47226
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



يا لروعة هذا السرد .. الذي يسحب القارئ وبهدوء ليتابع كل الأحداث بانتباه وانسجام ...!!












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 06 : 06 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
غالب احمد الغول
اللقب:
شاعر - ناقد وباحث عروضي - عضو مجلس إدارة الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب - إدارة أقسام الشعر
الرتبة:


الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غالب احمد الغول

البيانات
التسجيل: 09 / 03 / 2011
العضوية: 6014
المشاركات: 2,395 [+]
بمعدل : 0.78 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: jordan
الاقامه : فلسطيني - الأردن
علم الدوله :  jordan
معدل التقييم: 4438
نقاط التقييم: 20425
غالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond reputeغالب احمد الغول has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غالب احمد الغول متصل الآن
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



ما شاء الله أستاذ رشيد على هذه التحفة الفنية وما حوته قصتكم من سرد واقعي تارة أحس بالألم وتارة ينتابني الأمل , أشكرك وإلى الأمام .












عرض البوم صور غالب احمد الغول   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 25 : 08 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,975 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14743
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناز أحمد عزت العبدالله مشاهدة المشاركة
الأستاذ الكبير رشيد الميموني
قصة مؤلمة تعرض القاص الى أحداثها بكل وضوح وصفاء.. انسجمت الكلمات وتداخلت الأفكار بكل سلالسة لتحرك شعور القارء فكانت القصة منبهة للحس ومدعاة للسبر والتأمل..
شكرا أيها النبيل
تحيتي وتقديري
لا أملك إلا أن أسعد بهذا الثناء الذي حظيت به قصتي منك أخي ناز .
روعة تعليقك تحفزني لمواصلة السير على درب الكتابة الأدبية .
شكرا من كل قلبي .
خالص محبتي












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 28 : 08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,975 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14743
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لطيفة الميموني مشاهدة المشاركة
رائعة أخرى تنضاف لروائعك ابن العم...
انتابني أثناء القراءة إحساس غريب،مزيج بين فرح وحزن...ونهايتها مؤلمة حد البكاء،إلا انني فرحت حين علمت أن السي عامر عرفت الفرحة طريقا لقلبه قبل المنية..لروحهما الرحمة والمغفرة.
شكرا ابن العم ولقلمك كل التقدير
الشكر لك لطيفة بنت العم على حضورك الدائم وتجاوبك الرائع مع كتاباتي .
أنتظر دائما وبشغف مرورك على متصفحي .
مودتي وتقديري الدائمان .












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 32 : 08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,975 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14743
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب احمد الغول مشاهدة المشاركة
ما شاء الله أستاذ رشيد على هذه التحفة الفنية وما حوته قصتكم من سرد واقعي تارة أحس بالألم وتارة ينتابني الأمل , أشكرك وإلى الأمام .
العزيزة رجاء ..
لن ابالغ إن قلت إن شهادتك تمنحني شعورا متزايدا بالثقة والسعادة .
لهذا أحرص على أن تحظى كتاباتي بمرورك ورأيك .
كل الشكر والامتنان مع باقة ورد تليق بك .












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08 / 04 / 2019, 37 : 08 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
رشيد الميموني
اللقب:
مشرف عام - أديب وقاص ومترجم - أستاذ
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رشيد الميموني

البيانات
التسجيل: 18 / 12 / 2007
العضوية: 13
المشاركات: 11,975 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : تطوان - المغرب
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 14743
نقاط التقييم: 27671
رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رشيد الميموني غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رشيد الميموني المنتدى : ملف القصة / رشيد الميموني
رد: صخرة هنية



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب احمد الغول مشاهدة المشاركة
ما شاء الله أستاذ رشيد على هذه التحفة الفنية وما حوته قصتكم من سرد واقعي تارة أحس بالألم وتارة ينتابني الأمل , أشكرك وإلى الأمام .
الأخ والصديق العزيز غالب .
يأبى نبلك إلا أن تمنح قصتي كل هذه الحفاوة ,
وتأبى طيبتك إلا أن تسعدني إلى أقصى درجة وأنت تنضم إلى كوكبة الأحبة الذين شرفوا متصفحي بحضورهم .
فلك مني كل الشكر والامتنان .
ومحبتي الأخوية بلا حدود .












عرض البوم صور رشيد الميموني   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحة, شجرة

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاء شجرة ورد عزة عامر الـقصـة القصيرة وق.ق.ج. 0 11 / 01 / 2019 20 : 12 PM
شجرة القدر كنان سقيرق قضايا الشباب العربي بأقلامهم 1 23 / 03 / 2012 22 : 06 PM
بادر بالتسجيل.... منحة تحرير...منحة تحرير! علاء زايد فارس الأدب الساخر 15 09 / 01 / 2012 57 : 02 AM
سيرة الفقد محمد بوحوش الخاطـرة 1 17 / 02 / 2011 28 : 02 AM
سيرة غير ذاتيّة خيري حمدان قصيدة النثر 2 03 / 09 / 2008 30 : 10 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|