التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > جداول وينابيع > الخاطـرة
الخاطـرة فيض الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 31 / 12 / 2007, 38 : 12 AM   رقم المشاركة : [1]
عنايت بازرباشي
ضيف
 


خواطر


عشق حتى الموت

عشقوا لبنان مذ كانوا صغارا ... تغربوا عنه سنين ... دب فيهم الحنين ، عادوا لأحضانه.

في الليل، قصفوا من سلاح الجو المارد، فماتوا عاشقين .


نزوح


نزحوا من الجنوب للبقاع ... نساء وأطفال ينشدون بيت صديق . ما أن ناموا بعد يوم عصيب ، حتى قصفوا فسفورياً . مناماتهم تلونت بألوان الطيف في ليلة صيف . ناموا لكي لا يفيقوا .


رأس


شعر بالقيظ وإزدياد الرطوبة، نهض من نومه ليفتح نافذته الوحيدة... مد رأسه ليشتم رائحة نسمة عابرة والنوم يناديه. أصابه صاروخ ، قطع رقبته ، سقط ارأس من علٍ ، غط الجسد في نوم أبدي ، وتداعى البيت.


لعبة


ظل يبكي طوال النهار ، يطلب لعبة من والديه الفقيرين. لم يستطيعا تلبية مطلبه، فنام لأول مرة تحت السرير وهو يهذي: "أنتم لاتحبوني .... إن كنتم تحبوني إشتريتم لي اللعبة. نهض في الصباح الباكر مذعوراً على صوت إنفجار. مات من سيشتري له اللعبة .



أ.د. صبحي نيّال ©



o,h'v


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 01 / 2008, 33 : 07 PM   رقم المشاركة : [2]
ميساء البشيتي
شاعر نور أدبي

 الصورة الرمزية ميساء البشيتي
 





ميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond reputeميساء البشيتي has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: القدس الشريف / فلسطين

رد: خواطر

هذا هو الحال في لبنان الآن


لانستطيع الحلم بلحظة أمان واحدة

لا نستطيع مد الرأس من النافذه لأننا سنفقده

كيف تستحيل الحياة إلى جحيم

ويخوض الطفل أشد الصراعات ليطلب لعبة

من المسؤول عن تحويل مسار حياتنا ليرتطم بالجدار ؟

من المسؤول عن انتظار الموت على شرفة أحلامنا في كل صباح ؟

وإلى متى نبقى كبش الفداء وأضحية كل عيد ؟

شكرا ً جزيلاً على كل كلمة

أدام الله عليكم هذا العطاء
ميساء البشيتي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رزنامة خواطر د. رجاء بنحيدا الخاطـرة 16 16 / 12 / 2018 09 : 09 PM
خواطر قصيرة محمد جادالله محمد فضاءات الزاجل والنبطي والشعبي 0 13 / 06 / 2012 48 : 09 AM
..خواطر ليلية ... حياة شهد الخاطـرة 10 25 / 02 / 2012 37 : 02 AM
خواطر ناهد شما الخاطـرة 0 01 / 02 / 2008 44 : 03 AM
خواطر ناهد شما الخاطـرة 0 01 / 02 / 2008 27 : 03 AM


الساعة الآن 36 : 02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|