التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 501
عدد  مرات الظهور : 3,180,290

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > صالون هدى الخطيب الأدبي للحوار > الأقسام > حوارات
حوارات حوارات الأدباء غير المفتوحة - ويمكن لمن يشاء من الأدباء أن يحاور بشكل مفتوح أو يجري حواراً قصيراً غير مفتوح.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 31 / 12 / 2007, 21 : 12 AM   رقم المشاركة : [1]
أ. د. صبحي النيّال
ضيف
 


مصطفى لغتيري في صالون نور الأدب


يسعدني اليوم أن نستضيف إنسان حباه الله بملكة الكتابة الرائعة تميز بها على أقرانه وبرهافة حسية منقطعة النظير لفتت إليه أنظار الجميع .

إنه القاص المغربي المتألق الأستاذ / مصــــــــطفى لغــــــــــتيري

مصطفى لغتيري صالون الأدب



أجرى الحوار: أ.د. صبحي نيّال



صبحي :

حدثنا لو
تكرمت عن هوية مصطفى الشخصية.
متى ولدتم ؟ بأي مدينة ترعرعتم ؟ عائلتكم ؟



مصطفى
:

أنا من مواليد 1965 بالدارالبيضاء ،وفيها ترعرعت
وتلقيت تعليمي من الأبتدائي إلى الجامعي،أما بخصوص عائلتي ،فهي عائلة بسيطة تنتمي إلى المغرب البلوريتاري الفقير ،الذي يقتات من عرق جبينه، ومع ذلك سهرت على تعليمنا بكل تفان ونفي للذات ،أسرتي صغيرة جدا تتكون من الأب والأم وأخت أصغر مني بثلاث سنوات.





صبحي
:

متى إنتسبتم لعضوية إتحاد كتاب
المغرب ؟ ولعضوية إتحادات أو جمعيات أخرى ؟

مصطفى
:

بعد نشري لعدد
محترم من النصوص في بعض الجرائد المغربية ، وإصدار مجموعتي الأولى من طرف وزارة الثقافة المغربية ،وتلقي لمجموعة من الدعوات للمشاركة في لقاءات حول القصة ،توجهت بطلبي للاتحاد بالانضمام إليه ،فتم قبولي ..ربما أخدوا بعين الاعتبار نشاطي الكثيف والمتواصل ،لأنه نادرا ما ينال الكاتب هذه العضوية في مدة قصيرة ،كما حدث معي،فإصداري الأول كانسنة2001 ومنحت العضوية في سنة2002 .

صبحي
:

كيف
كانت إنطلاقتكم الأولى في عالم الكتابة الرحب بشكل عام و القصة بشكل خاص ؟

مصطفى
:

لقد كان لي دوما شغف بالأدب ..التهمت سلسلة قصص محمد عطية
الأبراشي في المرحلة الابتدائية ،ثم بدأت أتــــــوق إلى ما يقرأه الكبار ..في المرحلة الإعدادية زارني على حين غرة الحب الأول وجاء معه الشعر على استحياء ..في المرحلة الثانوية أذيعت بعض أشعاري في الإذاعة الوطنية ..في الجامعة كنت أشارك في الندوات بحماس ،وأكتب الشعر وبعض الأحيان القصة، لكنني لم أقتنع بأن ما اكتبه يستحق النشر ..لكن النية كانت مبيتة في انتظار الوقت المناسب ،الذي لم يأت بلغت من السن أربع وثلاثين سنة ،هكذا وجدت نفسي منغمسا في الكتابة ،بدأت بالمقالة الإجتماعية ،ثم سرعان ما سرقتني القصة.

صبحي
:

كيف كانت تجربة نشر قصتكم الأولى ؟
وكيف كان وقعها عليكم ؟

مصطفى
:

أول قصة نشرتها "أيام في الجحيم
" نشرت سنة1999 بجريدة وطنية اسمها الصحيفة ..بالطبع سررت بذلك النص وتأكدت أنني في طريقي إلى تحقيق أمنيتي القديمة في أن أصبح أديبا.


صبحي
:

حدثنا لو تكرمت عن هواجس إمرأة ، مجموعتكم القصصية الرئعة التي نشرت عام
2001 ؟
وعن شئء من الوجل المنشورة عام 2004 ؟


مصطفى
:

لقد كتب
الكاتب المغربي أحمد بو زفور مقدمة لهذه المجموعة قال فيها "بأنها بحيرة قصصية تحتفي بالجدل"..ويمكن ملاحظة حضور المرأة بكثافة ،وقد كتب ناقد مرة بأنها ليست هواجس امرأة بل هواجس الكتابة..أما شيء من الوجل المجموعة الثانية ،فحاولت فيها تجاوز تعثرات البداية ،بحيث كنت قد اطلعت على كم كبير من الكتابات الإبداعية والنقدية ،فأفادني ذلك كثيرا.

صبحي
:

من خلال تجاربكم الكتابية ،
أثبتم جدارة ملحوظة .
متى يكون مصطفى في حالة إبداع وعطاء قصصي ؟



مصطفى
:

أنا في حالة إبداع متواصلة ،حتى حين أكون غارقا في
شؤون الحياة، فصحن الالتقاط دائما مستنفرا وعلى أهبة الاستعداد..أما ملهمتي فهي القصة نفسها ،فهذه اللفظة لها وقع خاص على نفسي ..أنا ياسيدي متيم بهذه اللعنة الجميلة ،وحبها زادي في الكتابة.

صبحي
:

كون القصة القصيرة محكومة
بإطار محدد و حيز ليس بشاسع ، كيف تجد في هذه المساحة متسعاً لإبراز مقومات و عناصر القصة الناجحة ؟

مصطفى
:

بعد إنجاز قدر محترم من النصوص تصبح هذه
المقومات مستبطنة في ذات الكاتب ، فيجليها دون أن يفكر في ذلك .فكلما كتب المرء أكثر أصبح أكثر تحكما في الأمر ..إنها حرفة يا صديقي ،تكتسب من خلال الممارسة.

صبحي
:

هل تتحكم في بداية و ختام قصصك ؟


مصطفى
:

تعد بلا شك البداية والنهاية مصيريتين في كتابة القصة ،ولهذا أوليهما
اهتماما خاصا ..المقدمة يجب أن تكون واعدة ومشوقة،والنهاية مفتوحة ودعوة لكتابة نص جديد.

صبحي
:

ماالفريد في أعمالكم التالية والذي جذب القراء لها
بشكل كبير ؟


- على أعتاب المكاشفة .. رد الإعتبار لجمالية الآثارن ،
الإنصات لنبض الماضي.


- الجــسر ..البحث عن الحقيقة المستحيلة
.


- اللـوحـة ..احتفاء بفن الرسم والتشكيل ،والتأمل في كينونة الإنسان
.


- سـحـر المـسـاء .. كثيرا ما تلهينا التوافه عن الاستمتاع بالجمال
الحقيقي في الحياة.


- الــمـــــوميـــــــاء ..قراءة أدبية للتاريخ
.


- الإمبراطور..لقد تبول في فراشه رغم العظمة والهيلمان
.


- غجرية ..احتفاء بامرأة تمتلك إرادة الرفــــــــض
.


صبحي
:

لحظة
سلام لها وقع خاص في نفسي . ياترى هل لها وقع في نفسك ؟

مصطفى
:

طبعا سيدي ،و لو أن بها بعض من تشاؤم وكأنها تقول لنا بأن السلام أبدا لا
يتحقق إلا إذا أغلقنا على الجميع في الأقفاص.

صبحي
:

حسناً ، ما
الذي يلفت انتباه مصطفى في منتدانا البكر ؟ ماهي مقترحاتكم للإرتقاء بالمنتدى ؟

مصطفى
:

أولا أخلاق منتسبيه وقدرتهم على الحب والعطاء..أما بالنسبة
للمقترحات ،فأنا على يقين أن جنود الخفاء لهم القدرة على مفاجأتنا كل حين بالجديد.

صبحي
:

كيف توفق أخي الفاضل بين مهامك الحياتية اليومية ومتابعة
مهمة الإشراف على ركن القصة بالمنتدى ؟


مصطفى
:

من حسن حظي
أنني الآن أتمتع بإجازة الصيف ..
ثانيا أنا أحب هذا العمل ، فهو يتيح لي المزيد
من التعلم.

صبحي
:

هل تلوح في الأفق مشروع قصة جديدة للنشر أو
للكتابة ؟

مصطفى
:

هناك في الأفق رواية ،أخبرتني دار النشر التي
ستصدرها أنها حصلت لها على الدعم منوزارة الثقافة..أخطط كذلك لمجموعة قصصية قد تحمل كعنوان"سحر المساء".

صبحي
:

لنرتاح الآن مع الآتي : ماذا تعني
كلمات كهذه لكم ؟

- الكتاب : لولاه لما كان لحياتي أي معنى
.

- النخيل : ذكرى جميلة من مدينة أجمل ،رغم حرارة الجو التي لا يتحمل شخص مثلي عاش
حياته على شاطئ البحر.

- النقاء : عدم الطمع ما في أيدي الآخرين
.

- السلام : اعتراف متب هو.ادل بالآخر وقبوله كما


- الصحراء: امتداد للحب
والعطاء.

- المغرب : أحبه رغم كل شيء.. أثوق إلى اليوم الذي أحب فيه بلادي
بلا تحفظ."الديمقراطية الحقة ،والتوزيع العادل للثروة."


صبحي
:

هناك من الشعر ما تدرك معاني أبياته وترتاح لسحرها وموسيقاها بعد قراءتها ،
وهذا الشعر كالطبيعة في الربيع وعلى ضفاف الأودية . ومن الشعر ما لا تدرك معانيه إلا من وراء أبياته وكذلك هي الصحراء إن أدركت معانيها غصت فيها كما تغوص قدمك المدنية في رمالها .

من هو شاعركم المفضل الذي ينقلكم إلى عالمه اللازوردى
؟

مصطفى : أراهن على القصيدة وليس على الشاعر
.

صبحي
:

من
هو قاصكم المفضل ؟

مصطفى : كل قاص يجذبني فيه جانب معين..العبقرية موزعة
بين القصاصين نولا يستأثر بها أحد.

صبحي
:

قال المتنبي
:

وما الحسن في وجه الفتى شرفاً له


إذا لم يكن في فعله والخلائق


مارأيكم بشباب اليوم و أخلاق وأفعال شباب اليوم ؟


مصطفى
:

كل جيل يصنع أخلاقه ..أحترم اختيارات الجيل الجديد
.

صبحي
:

ماذا تعني لك هذه الشخصيات ؟


محمود تيمور : رائد وكأن القصة ولدت
معه مكتملة.

مصطفى مراد : دماثة الأخلاق وحسن التصرف،وخبير بأغوار الكلمة
.

عبد النور إدريس : كاتب متعدد لم ينل حقه في المغرب ،فأنصفه المشرق
.

سمير الفيل : كاتب ننتظر منه الكثير لولا الغياب
.

وفاء الحمري
: حماس المرأة حينما تكون كاتبة.

حسن أكروح : لدي ما يكفي من الصمت ..لأحب
هذا العالم.


صبحي
:

ماهي هواياتكم ؟ إهتماماتكم الشخصية ؟


مصطفى
:

القراءة ثم القراءة ثم السفر
.

صبحي
:

لابد
بأنني أغفلت شيئاً ما لم يسعفني الوقت بتداوله .

أرجو أن تطرح على نفسك ذلك
السؤال الذي لم أطرحه عليك و تجيبه بنفسك .لو تكرمت .

مصطفى
:

هل
مثلك يغفل شيئا ياسيدي.

صبحي
:

أشكركم بجزالة . أطمح بكلمة تختم
بها هذا الحوار السريع .

مصطفى
:

أخي صبحي مالبثت تفاجئني كل يوم
بقدرتك على الحب والعطاء المستمر. أقول لك باللهجة المغربية " الله يعطيك الصحة"أنا فخور بصداقتك.

صبحي
:

في ختام هذا الحوار السريع القصير ،لايسعنا
سوى أن نتوجه بجزيل الشكر لشخصكم الكريم ، داعين المولى تعالى أن يسبغ عليكم دائماً ثوب الصحة والعافية ويحفظ عليكم نعمة الأمان والإستقرار والطمأنينة وراحة البال وأن يزيدكم من حب الناس لكم

المصدر: منتديات نور الأدب - من قسم: حوارات


lw'tn gyjdvd td whg,k k,v hgH]f


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصطفى المسناوي في ذمة الله.. محمد الصالح الجزائري متفرقات 5 20 / 11 / 2015 07 : 09 PM
الشاعرة شريفة السيد في صالون الأوبرا الثقافي شريفة السيد إبداعات الشعراء الشباب 10 29 / 06 / 2009 02 : 02 PM
يا مصطفى الله ناهد شما الشعر والنشيد الإسلامي 1 12 / 03 / 2008 39 : 01 AM
طلعت سقيرق أديبنا و شاعرنا الكبير في صالون هدى الخطيب الأدبي هدى نورالدين الخطيب صالون هدى الخطيب الأدبي للحوار المفتوح 15 11 / 02 / 2008 08 : 08 AM
فابيولا بدوي الشاعرة المبدعة في صالون هدى الخطيب الأدبي هدى نورالدين الخطيب صالون هدى الخطيب الأدبي للحوار المفتوح 7 11 / 02 / 2008 47 : 06 AM


الساعة الآن 09 : 02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|