أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول    <->    رحلة إلى ضواحي عمان للشاعر غالب أحمد الغول    <->    آخـــــرُ أوراقي    <->    صباح    <->    شاركونا بكلمات عن ... الانتظار    <->    في كل صباح ...    <->    ذكرى ليزا    <->    الصلاة على سيدي رسول الله    <->    يو هوا.. روائي الواقعية في الصين    <->    امرأة تستضيف الأفكار..    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها طرابلس لبنان/ للشاعر غالب أحمد الغول
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > الدراسات > الدراسات التطبيقية
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 / 09 / 2017, 51 : 09 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 4,203 [+]
بمعدل : 2.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8926
نقاط التقييم: 47226
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الدراسات التطبيقية
مقاربة قصيدة - سونيتات سيدة النهر - د.رجاء بنحيدا




مقاربة قصيدة - سونيتات لسيدة النهر - للشاعر شكري بوترعة


وأنا أقرأ هذه القصيدة أول مرة ،لم تتوقف ذاكرتي طويلا في حجرة الانتظار ، بل استرجعت مع كل كلمة حكايات أحزاننا ،. التي تتشابه داخل الوطن الواحد .. وفي القصيدة الواحدة ..
إذ يحملك الشاعر إلى دائرة مغلقة ، بدايتها ...حزن جلّ وقعه ونهايتها... حزن عظُم فجعه ،
دائرة استفاضت فيها نغمة الحزن .. حتى صارت ظاهرة تلفت النظر " على حد تعبير عز الدين إسماعيل.


حزينون تماما .... *
*حزينون تماما .... *
*و ليس لنا في هذه الدائرة *
*سوى *
*رغوة الخمر على شفاهنا *
*غسيل فوضانا *
*بقايا التبغ على أظافرنا الممرغة بالحبر و الفجائع *
*و هذا الطفل الذي يخترع الأخضر في الحرائق *
*يغادر طفولته على نعش الكبرياء *




مآسي وأحزان في وقائع يومية ..يصورها الشاعر بإدراك شعري ، يجعلك تتأمل هذه التفاصيل المأساوية في تفاصيل حياة مؤلمة .. ( رغوة خمر، فوضى ، بقايا تبغ ، حرائق ،نعش)
مع هذا التأمل تتوسع رقعة الحزن ومأساوية الواقع .. من تفاصيل صغيرة إلى أخرى كبيرة عميقة ، من تفاصيل باهتة ألوانها ،.إلى تفاصيل فاقعة بالدم مخضبة به ..


*حزينون تماما .... *
*حزينون تماما .... *
*باهتة علبة التلوين *
*في ذاكرة الطفل المسجى *
*حين يسيل منها دمه ... *
*و لون الشمس في دفتر الرسم *


هكذا هو صراع الروح والجسد صراع أزلي صراع يجسده سؤال البقاء .. سؤال المكيدة .. سؤال حزن أصاب روح الأوطان ' بغداد '
سؤال الروح المطروح على الروح" *
*هكذا يختتم الوقت إذا! .... *
أسئلة متلاحقة بإيحاءات معنوية .. وبصور مجازية متناسقة متكاملة تبرز للقارئ مخزونا انفعاليا من خلال شحنات داخلية كامنة ... بألفاظ ومفردات موحية دالة على عمق التأثير النفسي وعمق الجرح .. وعمق الهلاك الذي أصاب روح الأوطان ،،
*بغداد التي أرضعت من قبل ذئاب الأساطير *
*و أينع الزعتر البري على أحراش أهوازها *
*هي *
*نفسها بغداد التي تعلم الآن جلجامش إمساك المسدس في *
*ساحة الدم *
*بغداد هذا الكوكب الذي انحرف عن مدار الهزيمة *
*يحصي أطفاله كل مساء *
*و حين يتشعث ماء الفرات *
*ويخرج سمك دجلة إلى الطرقات *
*و تلقي العصافير بيانها من فوق سطح الإذاعة *
*:كفى هلاكا *




لوحة درامية .. تكشف نظاما فنيا يقوم على بنية الاعتراف والتصريح ، ، تصريح يجعل القارئ يطيل التمعن في هذه اللوحة المعتمة بظلالها السوداء ..
هي ظلال الهلاك والموت .. ظلال ترخي سدولها على زهرة القلب " بغداد" كل مساء، على الطفل .. على الجسد .. على النجم . .. على ذراع نحيلة .. كل مساء
هي ظلال أرخت سدولها على نمط الجملة في القصيدة التي تجاوبت وانقطاع النغمة والتنافر الصوتي مع انتفاضات " الحزن "
جمل مبتورة .. وأخرى طويلة متوقدة .. تنتهي بجمل دالة قاطعة ومحددة ، تكشف لنا ذاك التمرد الواعي على شكل سونيتات مختلفة
*: مزيدا من الثلج على اللحم الذي يلتصق بالحديد *
*:دعوا الطفل يفتش عن إناء الحليب تحت الركام *
*:دعوا زهرة القلب تنامُ *
*حزينون تماما .... *
*يزوغ نجمنا و يرفو ثغرة *
*في القلب الذي يتأرجح *
*و بغداد لا تتعرى تماما للغزاة *
*هنالك خلف الحقول ذراع نحيلة تحصد القمح و تحصد الطائرات *
*.....أنا لا أرثي العراق *
*إنما أرثي الطعنة *
*التي تفشي رائحة الشقيق *
لغة وصور بعدسة إنسانية تقلق وعي المتلقي ليعيد قراءة القصيدة من جديد .. ليعيد النظر في مشاهد واقعية بصور إيحائية مجسدة تسهم في تعميق الإحساس بالحزن .. هكذا هي لغة الصورة ذات الإشارات والإيحاءات ،ذات الأبعاد الثلاثية .. لغة تقارب بين عالمين ، عالم القصيدة الرحب وعالم الواقع المرير في عالم يروغ نجمه ويرفو ثغره في القلب الذي يتأرجح *
في عالم هنالك خلف الحقول ذراع نحيلة تحصد القمح و تحصد الطائرات ، في عالم يتزايد فيه النغم الدرامي فيصبح قصف الكلام .. قبل الكلام مشروعا ، وقصف الأفكار .. التي ترثي الطعنة .. حقاًمعلوما ..


فهل تقصفون المساء الذي يتنزه على لوحة في الجدار
نعم لقد قصفوا مساء اللوحة .. قصفوا مساءنا .. قصفوا قهوتنا .. قصفوا أفكارنا .. وتركوا لنا نبض الأحزان .. في كل ركن ..
*أنا لا أرثي العراق *
إنما أرثي من فتح بوابة البحر *
*كي يمر لنخل العراق الحريق ... *
*تعب القتل *
*و لم يتعب القاتلون *
*فهل تقصفون و هل تقصفون ...... *
*ضواحي الكلام الذي سوف نقول *
*و هل تقصفون ضواحي الكلام الذي *
*لا نقول ........... *
*و من نبض النخيل فينا *
*نعيد إلى بيتنا الكهرباء *
*فهل تقصفون المساء الذي يتنزه على لوحة في الجدار *


*و تقصفون قهوتنا في الصباح *
*و تقصفون سلسلة أفكارنا *
*دعونا إذن ... *
*نكتب قصائدنا في هدوء *
*من أي جهة سيأتي مساء بدون نواح *
*و كيف سنعرف في هذا الخراب *
*بأن الذي على الطاولة دمنا *
*أم قهوة للصباح *
إنه الحزن الحقيقي .. لا المتخيل المختلق ، حزن يمزج في قصيدة" جوهرة" ، بسونيتات مرتبة جيدا ، تختتم بنبض أطواله متناقصة كما جمل المقطع ،مختصرة وبالغة التركيز والتصريح .. تفتح أفق القارئ ... ليطيل التمعن في نهاية .. إيقاعها أكثر حزنا وتوترا ..


*سيدتي بغداد *
*آخر ما تبقى من ملح الروح *
*على الجسد الملطخ بالوحل *
*و قبعات الجنود .... *
*سيدتي هل تسمعين صهيل الطائرات ؟ *
*هل توقف القلب عن النبض؟ *
*أم انحنى النبض *
*كي يمر ماء الفرات ... *




نهاية سونيتات تمنح النبض طاقة إيحائية .. تنسجم والرؤيا الشعرية ، حيث تتحد الإيحاءات وإيقاعات الكلمات المترابطة ، وتمتزج مع الحالة الشعورية في قالب يحقق التوازن بين النثر والشعر ، بين الحزن والإبداع ، بين التعبير والتمرد ، في جمل سلسة شفافة ، بلازوائد ولا تعقيدات .. نهاية تجعلنا نصرح مع الشاعر المبدع
*إننا حزينون تماما ... *
*حزينون تماما ... *
وها قد رحلت .. بعد أن تجرعت -وتجرعنا- كؤوس الحزن مرارا ..
رحمك الله..!!
بتاريخ 29/9/2017

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مقاربة قصيدة - سونيتات سيدة النهر - د.رجاء بنحيدا     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : د. رجاء بنحيدا



lrhvfm rwd]m - s,kdjhj sd]m hgkiv ]>v[hx fkpd]h hgHlv fkpd]h ]>v[hx sd]m


نور الأدب











عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30 / 09 / 2017, 04 : 04 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
Arouba Shankan
اللقب:
عروبة شنكان - أديبة قاصّة ومحاورة - نائب رئيس مجلس الحكماء - رئيسة هيئة فيض الخاطر، الرسائل الأدبية ، شؤون الأعضاء والشكاوى المقدمة للمجلس - مجلس التعارف
الرتبة:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Arouba Shankan

البيانات
التسجيل: 11 / 09 / 2008
العضوية: 916
المشاركات: 10,804 [+]
بمعدل : 2.71 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: turkey
علم الدوله :  turkey
معدل التقييم: 12414
نقاط التقييم: 16090
Arouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond reputeArouba Shankan has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Arouba Shankan غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : الدراسات التطبيقية
رد: مقاربة قصيدة - سونيتات سيدة النهر - د.رجاء بنحيدا



*سيدتي بغداد *
*آخر ما تبقى من ملح الروح *
*على الجسد الملطخ بالوحل *
*و قبعات الجنود .... *



فهل تقصفون المساء الذي يتنزه على لوحة في الجدار

نعم قصفوا كل مساحات الأمان
شكراًلك د. رجاء بنحيدا الدراسة البناءة لنبضٍ حزين جال في ذاكرتنا فأبكانا
بانتظار كل ماتقدمينه على الدوام
تحيتي وتقديري












***   كل عام وانتم بخير  ***

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور Arouba Shankan   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01 / 10 / 2017, 30 : 01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 4,203 [+]
بمعدل : 2.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8926
نقاط التقييم: 47226
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : الدراسات التطبيقية
رد: مقاربة قصيدة - سونيتات سيدة النهر - د.رجاء بنحيدا



" لقد توقف القلب عن النبض .. لا ينبض إلا على أوتار الحزن"
شكرًا لك صديقتي عروبة ...
وباقة أزاهير لك مخضبة بندى الفرح والحبور












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07 / 07 / 2019, 44 : 03 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
د. رجاء بنحيدا
اللقب:
دكتوراه في الأدب الحديث / ناقدة وشاعرة وأديبة / مشرف عام ، عضو الهيئة الإدارية ، رئيسة قسم النقد
الرتبة:


البيانات
التسجيل: 12 / 12 / 2013
العضوية: 7157
المشاركات: 4,203 [+]
بمعدل : 2.03 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: morocco
الاقامه : المغرب - مكناس
علم الدوله :  morocco
معدل التقييم: 8926
نقاط التقييم: 47226
د. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond reputeد. رجاء بنحيدا has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
د. رجاء بنحيدا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : د. رجاء بنحيدا المنتدى : الدراسات التطبيقية
رد: مقاربة قصيدة - سونيتات سيدة النهر - د.رجاء بنحيدا



*دعونا إذن ... *
*نكتب قصائدنا في هدوء *
*من أي جهة سيأتي مساء بدون نواح *
*و كيف سنعرف في هذا الخراب *
*بأن الذي على الطاولة دمنا *
*أم قهوة للصباح *












عرض البوم صور د. رجاء بنحيدا   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مقاربة, الأمر, بنحيدا, د.رجاء, سيدة, سونيتات, قصيدة

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلة عابرة بين قصيدة شعر وبوح نثري / د. رجاء بنحيدا د. رجاء بنحيدا قصيدة للنقد والدراسة 14 28 / 08 / 2018 06 : 11 PM
قراءة في قصيدة ماذا جرى ؟ للشاعرة رجاء بنحيدا بقلم أ. سفيان أنوار د. رجاء بنحيدا قصيدة للنقد والدراسة 0 28 / 06 / 2018 38 : 03 AM
ترجمة قصيدة -لا تبحث- للأديبة د. رجاء بنحيدا إلى الفرنسية رشيد الميموني ترجمة الأعمال الأدبية والخواطر 11 20 / 02 / 2017 06 : 12 AM
ماعدا الأمر كما كان /د.رجاء بنحيدا د. رجاء بنحيدا قصيدة النثر 2 23 / 08 / 2014 09 : 12 AM
سونيتات لسيدة النهر شكري بوترعة قصيدة النثر 4 10 / 09 / 2008 00 : 02 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|