التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0مساحة اعلانية
عدد الضغطات : 0

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > واحة نــور الــشــعـر > بسـتان الشــعر > قصيدة النثر > قصيدة النثر
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12 / 12 / 2007, 33 : 05 PM   رقم المشاركة : [1]
مازن شما
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )

 الصورة الرمزية مازن شما
 





مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute

Post في الطريق إلى الوطن


[mark=#FFCC99]
[frame="13 75"]

في الطريق إلى الوطن
في الطريق الذي يعبر العالم الموحش إلى الوطن..
بشر واجمون..
انتظار الرحيل طويل..
طويل.. إلى الوطن..
وأنا واقف في براري الحياة..
أعد نشيدي لأعبر هذا المساء..
أجمع اسئلتي في يدي..
أستعد لمعرفة مصيري..
أمضي بطيئاً إلى كهفي..
وأنشد حريتي في اعتزالي..
وأقلب الماضي..
بحثاً عن العشب بين الصخور..
الصخور التي في الطريق إلى الوطن..
***


الطريق إلى الوطن موحش..
معالمه من غبار وطين..
في الطريق رجل انهكته الوصايا..
عند منزل يتكسر مثل الحنين..
إلى الآخرين..
الذين يعانون من غربة الروح..
أو شهقة القلب عند اللقاء..
***

في الطريق إلى الوطن..
رأيت المرايا وعليها غبار الزمن..
رأيت النجوم مبعثرة في التراب..
في الطريق إلى الوطن..
أوقفني الزمن المتجمد عند الضفاف..
الزمان قصير..
وكـــل آت قريب..
والزمان .. أنا حين أهرم في وحدتي..
وتكتهل الروح في غربتي..
وأنا والطريق إلى الوطن..
كلانا وحيد..
***

كلانا انتهى عند وحدته..
اتحدنا معاً وانتهى في خُطاي..
والطريق إلى الوطن طريقي..
وآخر اغنية في فمي..
وآخر أمل في حياتي..
حنيني وشوقي وقرب اللقاء..
***

وأنا واقف في متاهات الحياة..
فوق أرض مجهولة..
مخاوف طفل..
وغربة كهل عن الوطن..
ودمي ونذوري..
ومخاوف روحي..
وطوفاني الابدي..
وسفينة نوحي..
وأنا واقف في الطريق إلى الوطن..
مُبصراً فوق سطح المياه..
بنهر الحياة..
عيوناً لغرقي..
تتلامع مثل النجوم..
وفوق الاشجار..
كواكب ميتة..
يتساقط منها الرماد..
على ضفة النهر..
وأنا واقف أرسم الأحلام..
على لوح ثلج..
وتسقط من وردة قطرات الندى..
***

يا نـــدى.. يا نـــدى..
كلما أحتمي من سهام الردى..
في ملاجئ روحي..
يمر الصدى..
ويخبرني أن روحي..
تهيم على وجهها..
وأن الهيام سُدى..
واقف في الطريق الى الوطن..
وفي الطريق الى الوطن..
حدثٌ في خُطى حدث..
وعذاب وراء عذاب..
ورفض بعد رفض..
ورحيل إثر رحيل..
***

كأن طريق العذاب..
الطريق إلى الوطن..
هو ذاك الطريق إلى الوطن..
ومازن.. مثل الصدى..
يتردد بعد التشرد والضياع..
حتى رأيت في عينيه..
صراخ الآهات..
ماذا فعلتم؟..
أليس لكم حكمة.. وبلاد تسكنوها؟..
أليس لكم في الطريق إلى الوطن..
رموز وعلائم تستدلوا بها؟..
أليس لكم؟.. أليس لكم؟..
ثم صحت أنا..
بعد أن صحوت من حلمي..
ليس لنا!!.. ليس لنا!!..
***

في الطريق إلى الوطن..
سرت وحدي وحيداً..
وامامي وخلفي كل أحلامي..
وامل في اللقاء..
وطال الطريق..
الطريق الطويل الى الوطن..
بادئا من بلد إلى بلد..
ثم يعرج عند قلوب يملأها الحنين..
هذا الطريق العجيب.. الرهيب..
على جانبيه الخنادق..
وشارات الحدود..
ورموز باسم القانون..
يقفون في الطريق بين الخفايا..
وباسم القانون..
يعرقلون المسير نحو الوطن..
والرياح تصفر..
وتدفع فوق الحصى والرمال..
قطعاً من جسدي الممزق..
بين الأمل باللقاء..
والغربة والضياع..
***

والرسالة تلو الرسالة..
لاجواب.. لاجواب..
بانتظار عنوان آخر!!..
وأين سيكون هذا العنوان؟..
في أرض مجهولة!!..
مثل مصيري المجهول!!..
ولقاء أصبح حلماً يراودني..
وأحلام اليقظة في النهار والليل..
ماذابعد؟.. ماذابعد؟..
***

فجأة يتردد في مسمعي صدى الأمل..
لكل شئ بداية ونهاية..
وبعد الليل مهما طال نهار..
وشمس النهار تبدد الظلام..
وبداية المشوار مهما طال.. خطوة..
تصميم وعزم وحزم وثبات..
واختراق كل الموانع والصعوبات..
مهما رسموا الحدود..
وأقاموا الحواجز والموانع..
وبالغوا في قطع الطريق..
فطريق القلب سالك..
يغذية الحب والشوق والحنين..
يقفز فوق كل الموانع..
يجتاز الخنادق وشارات الحدود..
***

مهما طال الزمن..
ومرت علينا السنون..
ساعة اللقاء قريبة..
أقرب مم يتصورون..
وحنيني وشوقي..
أقوى مم يتخيلون..
ولقائي بوطني حقيقة مشروعة..
لاننا ننشد الحياة..
وبعد الليل مهما طال.. نهار..
وبعد الغربة مهما طالت.. لقاء..
فالحد الفاصل بين الليل والنهار.. شعرة..
والحد الفاصل بين الخير والشر..شعرة..
بين القرب والبعد..
بين الوداع واللقاء..
بين الماضي والمستقبل..
بين الحياة والموت..
كلــها أضــداد..
ولكــــن!!!
مايفصلها شعرة
وأسعى للقاء..لأن في اللقاء حياة..
لأن في اللقاء حياة....

مازن شما هولندا 10/1/2007
[/frame]
[/mark]


td hg'vdr Ygn hg,'k


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
توقيع مازن شما
 
بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034
مازن شما غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 12 / 2007, 56 : 04 PM   رقم المشاركة : [2]
د. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين
مشرف المساجلات الشعرية

 الصورة الرمزية د. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين
 




د. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to beholdد. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين is a splendid one to behold

رد: في الطريق إلى الوطن

قصيدة رائعة أخي الكريم
سلمت يمينك وبارك الله فيك
لي استفسار اطرحه آملا أن أنهل من نبعكم الصافي ...متتلمذا ... لا ناقدا
لمست عند قراءتي للقصيدة إيقاع المتدارك ... ولكن أختل الايقاع في أذني عند بعض المواطن , فعمدت إلى تقطيع سطور القصيدة مبتدءا من عدة سواكن ٍ ... ولكني حقيقة لم أستطع تبين البحر تحديدا .... أرجو إفادتي أثابكم الله ...
تحياتي وتقديري
د. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 / 12 / 2007, 26 : 05 PM   رقم المشاركة : [3]
مازن شما
كاتب نور أدبي متوهج ماسي الأشعة ( عضوية ماسية )

 الصورة الرمزية مازن شما
 





مازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond reputeمازن شما has a reputation beyond repute

رد: في الطريق إلى الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
الاخ الغالي ‏عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
شكرا لك على مشاركتك
في الحقيقة ان ماكتبته في الطريق الى الوطن ليس سوى مانطق به قلبي قبل لساني
لاني وببساطة لم ادرس الادب العربي كمحترف
لست سوى معلم مدرسة او بالاحرى كنت معلما في المدارس الابتدائية
مودتي واحترامي وتقديري
اخوك مازن شما
توقيع مازن شما
 
بسم الله الرحمن الرحيم

*·~-.¸¸,.-~*من هولندا.. الى فلسطين*·~-.¸¸,.-~*
http://mazenshamma.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*مدونة العلوم.. مازن شما*·~-.¸¸,.-~*
http://mazinsshammaa.blogspot.com/

*·~-.¸¸,.-~*موقع البومات صور متنوعة*·~-.¸¸,.-~*
https://picasaweb.google.com/100575870457150654812
أو
https://picasaweb.google.com/1005758...53313387818034

التعديل الأخير تم بواسطة مازن شما ; 06 / 01 / 2008 الساعة 59 : 03 AM.
مازن شما غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06 / 01 / 2008, 08 : 03 AM   رقم المشاركة : [4]
عروبة
ضيف
 


رد: في الطريق إلى الوطن

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي مازن شما سلمت يداك لم كتبت
فللمعنى التي يختلج نفسك من فيض مشاعر من وطن هي أعمق وأنقى من أن توصف ليس لي بالتفعيله ولكن لي بالمعنى
المهم أن نكتب وأن نخرج ما بداخلنا لنخربش وتتعاظم الخربشات ليصيح موج الصمت من الأعماق.
تقبل مروري الكريم
[/align]
  رد مع اقتباس
قديم 15 / 01 / 2008, 55 : 12 AM   رقم المشاركة : [5]
آنست نوراً
ضيف
 


رد: في الطريق إلى الوطن

اقتباس
كأن طريق العذاب..
الطريق إلى الوطن..


ونمضي

اقتباس
وباسم القانون..
يعرقلون المسير نحو الوطن..


رغم ذلك نمضي

لامست كلماتك شغاف قلوبنا

دام نبضك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
على الطريق ليلى مرجان قصيدة النثر 9 11 / 11 / 2018 34 : 04 PM
الطريق رشيد الميموني ملف القصة / رشيد الميموني 2 24 / 02 / 2013 41 : 02 PM
الطريق مقطوعة ناجية عامر القصة القصيرة جداً 8 08 / 10 / 2012 23 : 03 PM
أين الطريق إلى دمي طلعت سقيرق الشعر 0 13 / 06 / 2008 03 : 03 PM
الطريق طلعت سقيرق القصص 0 16 / 04 / 2008 24 : 10 PM


الساعة الآن 36 : 10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|