أنت غير مسجل في منتديات نور الأدب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
رفعتُ يديّ لربِّ السماء
بكيتُ وأجريتُ دمعَ الرجاء
بأن يجعلَ الله كلَّ فضائي
وعمري وروحي رؤايَ هوائي
زمانا من الحبّ دون انطفاء


اهداءات نور الأدب


آخر 10 مشاركات الصلاة على سيدي رسول الله    <->    أين حكام المسلمين من سعيد بن عامر -منقول    <->    رواية رجل من الماضي على حلقات    <->    سجل دخولك بأية كريمة    <->    للأهمية القصوى - بانتظاركم لاتخاذ القرار المناسب    <->    تهنئتك تكفيني .. حبيبي !    <->    وطني ...!    <->    ها قد اكتشفت ...    <->    نمنمات ...    <->    باقة منشوراتي عن إبداع أعضاء نور الأدب    <->   
   
 
العودة   منتديات نور الأدب > مـرافئ الأدب > هيئة النقد الأدبي > أدباء وشخصيات تحت المجهر > شخصيات لها بصمات
التسجيل المنتديات موضوع جديددعوة الأصدقاء التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
   

شخصيات لها بصمات مخصص للشخصيات التي لها بصمات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09 / 01 / 2008, 33 : 01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
قاسم فرحات
اللقب:
أديب وشاعر فلسطيني ( صيدلي ) مشرف سابق في نور الأدب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قاسم فرحات

البيانات
التسجيل: 29 / 12 / 2007
العضوية: 47
المشاركات: 164 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: syria
علم الدوله :  syria
معدل التقييم: 166
نقاط التقييم: 10
قاسم فرحات is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
قاسم فرحات غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : شخصيات لها بصمات
الروائي نجيب محفوظ


الروائي نجيب محفوظ

في صبيحة يوم الأربعاء الثلاثين من آب رحل عن عالمنا الروائي والأديب الكبير نجيب محفوظ وقد ترك خلفه إرثاً أدبيا ضخماً ، قوامه العشرات من الروايات والقصص القصيرة، رسم من خلالها بعبقرية المبدع لوحات المجتمع المصري بكل تفاصيلها وخطوطها الدقيقة.
ولد نجيب محفوظ بن عبد العزيز بن إبراهيم بن أحمد باشا في الحادي عشر من كانون الثاني عام 1911م. واسمه مركب من اسمين تقديراً من والده للطبيب العالمي الراحل نجيب محفوظ الذي أشرف على ولادته.
و من حي الجمالية الذي ولد فيه تنقل بين أحياء القاهرة القديمة فانتقل إلى العباسية والحسين والغورية الأمر الذي جعله يكتسب مواداً غنية لكتاباته الإبداعية ..
•أتم دراسته الابتدائية والثانوية و عمره 18 سنة
•انتسب إلى جامعة القاهرة في العام 1930
•حصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة عام 1934
•عمل نجيب محفوظ في عدد من الوظائف الرسمية حيث عمل سكرتيراً برلمانياً بوزارة الأوقاف من 1938 حتى 1945 ، ثم انتقل للعمل بمكتبة الغوري بالأزهر، ثم نقل للعمل مديراً لمؤسسة القرض الحسن بوزارة الأوقاف حتى عام 1954 ومن ثم تدرج في مناصبه فعمل مديراً لمكتب وزير الإرشاد، ثم مديراً للرقابة على المصنفات الفنية في عهد وزير الثقافة ثروت عكاشة، وفي عام 1960 عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، بعدها عمل مستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتليفزيون عام 1962 ، ثم عين رئيساً لمجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما في أكتوبر 1966 إلى أن أحيل نجيب محفوظ إلى التقاعد في عام 1971 مما جعله ينضم إلى مؤسسة الأهرام وعمل بها كاتباً.
•بدأ كتابة القصة القصيرة عام 1936 بشكل رسمي ولكنه كان قد نشر أول قصة قصيرة له بالمجلة الجديدة الأسبوعية الصادرة يوم 3/8/1934 بعنوان (ثمن الضعف)، وانصرف إلى العمل الأدبي بصورة شبه دائمة بعد التحاقه في الوظيفة العامة.
•حصل على جائزة نوبل للآداب في العام 1988م.
•تعرض لمحاولة اغتيال في العام 1994م.
•ترجمت معظم أعماله إلى 33 لغة في العالم.


أعماله الإبداعية:
بين ( همس الجنون – 1938 ) و ( أحلام فترة النقاهة – 2004 ) ألف نجيب محفوظ العديد من الروايات والقصص القصيرة التي حاكَ فيها واقع المجتمع المصري على نول البساطة بحرفية نساج ماهر، و أديب مبدع.
تنقل نجيب محفوظ في أعماله بين عدة مراحل،فمن اقتباسه عن التاريخ المصري في روايات (عبث الأقدار، رادوبيس، كفاح طيبة) ، إلى تجسيد حياة الطبقة المتوسطة في مصر من خلال روايات ( زقاق المدق ، خان الخليلي،بين القصرين ، السكرية، قصرالشوق، وغيرها ... ) إلى الأسلوب الرمزي في روايات (أولاد حارتنا ، الحرافيش ،رحلة ابن فطومة( ..
وقد بلغت أعمال نجيب محفوظ (60) عملاً وهي:
1.مصر القديمة (ترجمة) (1932(
2.همس الجنون (مجموعة قصصية) (1938)
3.عبث الأقدار (رواية تاريخية ) (1939)
4.رادوبيس (رواية تاريخية ) (1943)
5.كفاح طيبة (رواية تاريخية ) (1944)
6.القاهرة الجديدة (رواية) (1945)
7.خان الخليلي (رواية) (1946)
8.زقاق المدق (رواية) (1947)
9.السراب (رواية) (1948)
10.بداية ونهاية (رواية) (1949)
11.بين القصرين (رواية) (1956)
12.السكرية (رواية) (1957)
13.قصر الشوق (رواية) (1957)
14.اللص و الكلاب (رواية) (1961)
15.السمان و الخريف (رواية) (1962)
16.دنيا الله (مجموعة قصصية) (1962)
17.الطريق (رواية) (1964)
18.الشحاذ (رواية) (1965)
19.بيت سيء السمعة (مجموعة قصصية) (1965)
20.ثرثرة فوق النيل (رواية) (1966)
21.أولاد حارتنا (رواية) (1967)
22.ميرامار (رواية) (1967)
23.تحت المظلة (مجموعة قصصية) (1969)
24.خمارة القط الأسود (مجموعة قصصية) (1969)
25.حكاية بلا بداية ولا نهاية (مجموعة قصصية) (1971)
26.شهر العسل (مجموعة قصصية) (1971)
27.المرايا (رواية) (1972)
28.الحب تحت المطر (رواية) (1973)
29.الجريمة (مجموعة قصصية) (1973)
30.الكرنك (رواية) (1974)
31.حكايات حارتنا (رواية) (1975)
32.قلب الليل (رواية) (1975)
33.حضرة المحترم (رواية) (1975)
34.ملحمة الحرافيش (رواية) (1977)
35.الشيطان يعظ (مجموعة قصصية) (1979)
36.الحب فوق هضبة الهرم (مجموعة قصصية) (1979)
37.عصر الحب (رواية) (1980)
38.أفراح القبة (رواية) (1981)
39.الباقي من الزمن ساعة (رواية) (1982)
40.ليالي ألف ليلة (رواية) (1982)
41.رأيت فيما يري النائم (مجموعة قصصية) (1982)
42.رحلات ابن فطومة (رواية) (1983)
43.أمام العرش (حوار بين الحكام) (رواية) (1983)
44.التنظيم السرى (مجموعة قصصية) (1984)
45.العائش في الحقيقة (رواية) (1985)
46.يوم مقتل الزعيم (رواية) (1985)
47.حديث الصباح و المساء (رواية) (1987)
48.صباح الورد (مجموعة قصصية) (1987)
49.قشتمر (رواية) (1988)
50.الفجر الكاذب (مجموعة قصصية) (1988)
51.عجائب الأقدار: ميسرة (التبسيطات) (1989)
52.أمام العرش: مبسطة وميسرة (التبسيطات) (1990)
53.كفاح طيبة: مبسطة و ميسرة (التبسيطات) (1990)
54.كفاح أحمس: مبسطة و ميسرة (التبسيطات) (1990)
55.أصداء السيرة الذاتية (مجموعة قصصية) (1995)
56.القرار الأخير (مجموعة قصصية) (1996)
57.وطني مصر (رواية) (1997)
58.صدى النسيان (مجموعة قصصية) (1999)
59.فتوة العطوف (مجموعة قصصية) (2001)
60.أحلام فترة النقاهة (مجموعة قصصية) (2004)


الأفلام المقتبسة من أعمال نجيب محفوظ:
شكلت كتابات نجيب محفوظ أرضاً خصبة للعديد من الأفلام السينمائية، والتي ساهم بالإضافة لتأليفها في كتابة سيناريو البعض منها؛ والأفلام المقتبسة عن رواياته هي:
1.الوحش (1954)
2.فتوات الحسينية (1954)
3.درب المهابيل (1955)
4.بين السماء والأرض (1959)
5.بداية ونهاية (1960)
6.اللص والكلاب (1962)
7.زقاق المدق (1963)
8.الطريق (1964)
9.بين القصرين (1964)
10.القاهرة30 (1966)
11.خان الخليلي (1966)
12.السمان والخريف (1967)
13.قصر الشوق (1967)
14.ثلاث قصص (1968)
15.ميرامار (1969)
16.السراب (1970)
17.الاختيار (1971)
18.ثرثرة فوق النيل (1971)
19.صور ممنوعة (1972)
20.السكرية (1973)
21.الشحات (1973)
22.الحب تحت المطر (1975)
23.الكرنك (1975)
24.المذنبون (1976)
25.المجرم (1978)
26.الشريدة (1980)
27.الشيطان يعظ (1981)
28.أهل القمة (1981)
29.فتوات بولاق (1980)
30.وكالة البلح (1982)
31.الخادمة (1984)
32.أيوب (1984)
33.المطارد (1985)
34.دنيا الله (1985)
35.شهد الملكة (1985)
36.التوت والنبوت (1986)
37.الحب فوق هضبة الهرم (1986)
38.عصر الحب (1986)
39.الحرافيش (1986)
40.الجوع (1986)
41.وصمة عار (1986)
42.أصدقاء الشيطان (1988)
43.قلب الليل (1989)
44.ليل وخونة (1990)
45.نور العيون (1991)
46.سماره الأمير (1992)

نجيب محفوظ وجائزة نوبل:
قبل عام من حصوله على نوبل, أدلى بحديث إلى جريدة الشرق الأوسط في 24 كانون أول1987 قال فيه : ( ليست جائزة نوبل جوازاً للمرور إلى عالمية الآداب, وليست مقياساً للأدب الجيد, فقد نالها أدباء كثيرون لم يسمع بهم أحد بعد ذلك.. أي بعد الضجة التي تصحب الفوز بها,( ويتابع محفوظ قائلاً: (أنا لم أفكر أبداً بجائزة نوبل, أعجب كثيراً كيف أننا نشغل بالنا ليل نهار بهذه الجائزة, وكأننا لن نكتب أدباً, أو لن يكون لنا أدب إذا لم نفز بها, وهو أمر مخجل يعكس عدم الثقة بالنفس, والنظر الى تراثنا الأدبي الهائل على أنه قليل القيمة ومع أنه ليس كذلك أبداً لا ينبغي أن نشغل أنفسنا بتلك الجائزة, أفراداً, مجتمعاً. فهي ليست جوازاً للمرور إلى عالمية الأدب... وعندنا من الأدب الجيد والأدباء الموهوبين ما يفوق بكثير ذلك المستوى الذي تمنح على أساسه الجائزة التي تمثل حلماً قومياً.. عندنا من المشاكل وقضايا النهضة والأمية والتعليم ما يكفينا, ولكننا نبحث عن عالمية أدبنا العربي عند (الخواجات) ولسنا في حاجة إلى هذا) ..
و في العام 1988 اختير نجيب محفوظ لنيل جائزة نوبل للآداب عن أعماله الإبداعية.
يقول الأستاذ محمد الغيطي شارحاً وواصفاً تلك اللحظات (استلقى محفوظ على سريره بعد تناول طعام الغداء وأخذه ساعة (القيلولة) في نوم شبه عميق, في الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر الخميس يوم 13 تشرين الأول 1988 تتحرك زوجة الأديب الكبير بسرعة من ردهة الشقة القابعة في إحدى بنايات العجوزة على حافة النيل, تركض وتمد يدها مرتعشة بتوتر نحو مؤشر الراديو, لتتأكد مما سمعته لقد اختارت أكاديمية استوكهولم زوجها لنيل جائزة نوبل الأدبية لهذا العام تسرع الزوجة نحو الأديب النائم في دعة, تربت بيدها اليمنى على كتفه, وفي كفها اليسرى سماعته, ولكن قبل أن تنطق تتفتق عين الأديب الكبير عن انفراجة ضيقة لتقرأ أسارير تشي بخبر ما, على وجه زوجته, وما إن تنطق بالخبر حتى تسخن داخله دماء السيد أحمد عبد الجواد في الثلاثية ورد قائلاً: أجننت يا.. عادت وكررت عليه الخبر, وبعد نصف ساعة طرق باب الشقة تفتح الابنة الكبرى, فإذا في الباب شخص متأنق يرتدي زياً رسمياً وبجواره سيدة تبدو مثل أميرات أوروبا, وبعد محادثة تعرف الابنة أن الرجل سفير السويد في القاهرة, وجاء في مهمة رسمية من دولة السويد, ومعه هدية رمزية في هيئة علبة موشاة بخيوط وردية ويخرج أديبنا الكبير بالبيجامة ليقابله وهو يهمس بينه وبين ذاته (منك لله يا بهجت وصلاح نصحتماني بأكل البصل هذا الأسبوع لتخفيف آلام السكر, كيف استقبل سفير دولة ورائحة البصل تسبقني إليه? لم تزد كلمات السفير عن سبع (مبروك شعب السويد يهنئك بفوزك بجائزة نوبل).‏
ومما قاله عند تسليمه الجائزة في العام 1989 م :
سادتي:
أخبرني مندوب جريدة أجنبية في القاهرة بأن لحظة إعلان اسمي مقرونا بالجائزة ساد الصمت وتساءل كثيرون عمن أكون ـ فاسمحوا لي أن أقدم لكم نفسي بالموضوعية التي تتيحها الطبيعة البشرية. أنا ابن حضارتين تزوجتا في عصر من عصور التاريخ زواجا موفقا، أولاهما عمرها سبعة آلاف سنة وهى الحضارة الفرعونية، وثانيتهما عمرها ألف وأربعمائة سنة وهى الحضارة الإسلامية. ولعلى لست في حاجة إلى تعريف بأي من الحضارتين لأحد منكم، وأنتم من أهل الصفوة والعلم، ولكن لا بأس من التذكير ونحن في مقام النجوى والتعارف وعن الحضارة الفرعونية لن أتحدث عن الغزوات وبناء الإمبراطوريات فقد أصبح ذلك من المفاخر البالية التي لا ترتاح لذكرها الضمائر الحديثة والحمد لله. ولن أتحدث عن اهتدائها لأول مرة إلى الله سبحانه وتعالى وكشفها عن فجر الضمير البشرى. فلذلك مجال طويل فضلا عن أنه لا يوجد بينكم من لم
يلم بسيرة الملك النبي أخناتون. بل لن أتحدث عن انجازاتها في الفن والأدب ومعجزاتها الشهيرة الأهرام وأبو الهول والكرنك. فمن لم يسعده الحظ بمشاهدة تلك الآثار فقد قرأ عنها وتأمل صورها. دعوني أقدمها ـ الحضارة الفرعونية ـ بما يشبه القصة طالما أن الظروف الخاصة بي قضت بأن أكون قصاصا، فتفضلوا بسماع هذه الواقعة التاريخية المسجلة. تقول أوراق البردي أن أحد الفراعنة قد نما إليه أن علاقة آثمة نشأت بين بعض نساء الحريم وبعض رجال الحاشية. وكان المتوقع أن يجهز على الجميع فلا يشذ في تصرفه عن مناخ زمانه. ولكنه دعا إلى حضرته نخبة من رجال القانون. وطالبهم بالتحقيق فيما نما إلى علمه، وقال لهم إنه يريد الحقيقة ليحكم بالعدل.
ذلك السلوك في رأيي أعظم من بناء إمبراطورية وتشييد الأهرامات وأدل على تفوق الحضارة من أي أبهة أو ثراء. وقد زالت الإمبراطورية وأمست خبرا من أخبار الماضي. وسوف يتلاشى الأهرام ذات يوم ولكن الحقيقة والعدل سيبقيان مادام في البشرية عقل يتطلع أو ضمير ينبض وعن الحضارة الإسلامية فلن أحدثكم عن دعوتها إلى إقامة وحدة بشرية في رحاب الخالق تنهض على الحرية والمساواة والتسامح، ولا عن عظمة رسولها.فمن مفكريكم من كرمه كأعظم رجل في تاريخ البشرية. ولا عن فتوحاتها التي غرست آلاف المآذن الداعية للعبادة والتقوى والخير على امتداد أرض مترامية ما بين مشارف الهند والصين وحدود فرنسا. ولا عن المآخاة التي تحققت في حضنها بين الأديان والعناصر في تسامح لم تعرفه الإنسانية من قبل ولا من بعد. ولكنى سأقدمها في موقف درامي ـ مؤثر ـ يلخص سمة من أبرز سماتها. ففي إحدى معاركها الظافرة مع الدولة البيزنطية ردت الأسرى في مقابل عدد من كتب الفلسفة والطب والرياضة من التراث الإغريقي العتيد. وهى شهادة قيمة للروح الإنساني في طموحه إلى العلم والمعرفة. رغم أن الطالب يعتنق دينا سماويا والمطلوب ثمرة حضارة وثنية قدر لي يا سادة أن أولد في حضن هاتين الحضارتين. وأن أرضع لبانهما وأتغذى على آدابهما وفنونهما. ثم ارتويت من رحيق ثقافتكم الثرية الفاتنة. ومن وحى ذلك كله بالإضافة إلى شجوني الخاصة ـ ندت عنى كلمات. أسعدها الحظ باستحقاق تقدير أكاديميتكم الموقرة فتوجت اجتهادي بجائزة نوبل الكبرى. فالشكر أقدمه لها باسمي وباسم البناة العظام الراحلين من مؤسسي الحضارتين ..
سادتي..
لعلكم تتساءلون: هذا الرجل القادم من العالم الثالث كيف وجــد من فـراغ البال ماأتاح له أن يكتب القصص وهو تساؤل في محله .. فأنا قادم من عالم ينوء تحت أثقال الديون حتى ليهدده سدادها بالمجاعة أو ما يقاربها. يهلك منه أقوام في أسيا منالفيضانات. ويهلك آخرون في أفريقيا من المجاعة. وهناك في جنوب أفريقيا ملايين المواطنين قضى عليهم بالنبذ والحرمان من أي من حقوق الإنسان في عصر حقوق الإنسان وكأنهم غير معدودين من البشر. و في الضفة وغزة أقوام ضائعون رغم أنهم يعيشون فوقأرضهم وأرض آبائهم وأجدادهم وأجداد أجدادهم. هبّوا يطالبون بأول مطلب حققه الإنسان البدائي وهو أن يكون لهم موضع مناسب يعترف لهم به. فكان جزاء هبتهم الباسلة النبيلة ـ رجالا ونساء وشبابا وأطفالا ـ تكسيرا للعظام وقتلا بالرصاص
وهدما للمنازل وتعذيبا في السجون والمعتقلات. ومن حولهم مائة وخمسون مليونا من العرب. يتابعون ما يحدث بغضب وأسى مما يهدد المنطقة بكارثة إن لم تتداركها حكمة الراغبين في السلام الشامل العادل أجل كيف وجد الرجل القادم من العالم الثالث فراغ البال ليكتب قصصا؟ ولكن من حسن الحظ أن الفن كريم عطوف. وكما أنه يعايش السعداء فأنه لا يتخلى عن التعساء. ويهب كل فريق وسيلة مناسبة للتعبير عما يجيش به صدره وفى هذه اللحظة الحاسمة من تاريخ الحضارة لا يعقل ولا يقبل أن تتلاشى أنات البشر في الفراغ. لا شك أن الإنسانية قد بلغت على الأقل سن الرشد. وزماننا يبشر بالوفاق بين العمالقة ويتصدى العقل للقضاء على جميع عوامل الفناء والخراب.
وكما ينشط العلماء لتطهير البيئة من التلوث الصناعي فعلى المثقفين أن ينشطوا لتطهير البشرية من التلوث الأخلاقي. فمن حقنا وواجبنا أن نطالب القادة الكبار في دول الحضارة كما نطالب رجال اقتصادها بوثبة حقيقية تضعهم في بؤرة العصر. قديما كان كل قائد يعمل لخير أمته وحدها معتبرا بقية الأمم خصوما أو مواقع للاستغلال.
دونما أي اكتراث لقيمة غير قيمة التفوق والمجد الذاتي. وفى سبيل ذلك أهدرت أخلاق ومبادئ وقيم. وبرزت وسائل غير لائقة. وأزهقت أرواح لا تحصى. فكان الكذب والمكر والغدر والقسوة من آيات الفطنة، ودلائل العظمة. اليوم يجب أنت تتغير الرؤية من جذورها. اليوم يجب أن تقاس عظمة القائد المتحضر بمقدار شمول نظرته وشعوره لمسئولية نحو البشرية جميعا. وما العالم المتقدم والثالث إلا أسرة واحدة، يتحمل كل إنسان مسئوليته نحوها بنسبة ما حصل من علم وحكمة وحضارة. ) .....
وهكذا انتقل نجيب محفوظ من أزقة القاهرة القديمة إلى العالمية، ولم يرحل عنّا إلا بعد ترك وراءه مملكة أدبية أسسها عبر سنين عمره الطويلة، لتكون من بعده مرجعاً قيماً لمحبي الأدب من الأجيال القادمة.
إعداد: قاسم فرحات
المراجع المستخدمة:
صحيفة الثورة: العدد13009 –تاريخ :31/8/2006
جريدة الصباح: تاريخ :31/8/2006
موقع الشامسي الأدبي
الموقع الرسمي للأديب نجيب محفوظ:
http://www.shorouk.com/naguibmahfouz
موقع شخصيات من العالم العربي: http://www.yabeyrouth.com
موقع أوراق 99 www.awrak99.com
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : الروائي نجيب محفوظ     -||-     المصدر : منتديات نور الأدب     -||-     الكاتب : قاسم فرحات



hgv,hzd k[df lpt,/


نور الأدب











عرض البوم صور قاسم فرحات   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 09 / 01 / 2008, 07 : 02 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
كنان سقيرق
اللقب:
كاتب نور أدبي متألق بالنور فضي الأشعة ( عضوية فضية )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية كنان سقيرق

البيانات
التسجيل: 27 / 12 / 2007
العضوية: 44
العمر: 30
المشاركات: 1,935 [+]
بمعدل : 0.45 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
الاقامه : مقيم حالياً في سوريا
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم: 3772
نقاط التقييم: 18363
كنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond reputeكنان سقيرق has a reputation beyond repute
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كنان سقيرق غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قاسم فرحات المنتدى : شخصيات لها بصمات
رد: الروائي نجيب محفوظ

مشكور على الجهد الكبير الذي بذلته من أجل اطلاعنا على سيرة الروائي والكاتب الكبير نجيب محفوظ.
تقبل مروري ودمت بود












عرض البوم صور كنان سقيرق   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
خيارات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نجيب محفوظ ..وأولاد حارتنا د. منذر أبوشعر مدينة د. منذر أبو شعر 2 16 / 05 / 2013 03 : 04 PM
عزت القمحاوي يفوز بجائزة نجيب محفوظ لعام 2012 محمد الصالح الجزائري جمهورية يوم.الجمعة والعطل الرسمية والأعياد 2 30 / 12 / 2012 35 : 12 AM
نجيب محفوظ الكاتب المصرى العربى الحاصل على نوبل للسلام امال حسين أدباء أعرفهم 6 02 / 05 / 2010 35 : 10 PM
الروائي حنا مينة قاسم فرحات شخصيات لها بصمات 0 07 / 01 / 2008 10 : 01 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 دعم وتطوير : النوفي هوست

______________ الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط ______________ جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
______ لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب _____ ___مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية__

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|