التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة



 
إطلاق مسابقة نور الأدب 2020 للشعر موضوعها: " صفقة القرن "
عدد مرات النقر : 465
عدد  مرات الظهور : 3,055,801

اهداءات نور الأدب

العودة   منتديات نور الأدب > جمهوريات نور الأدب... > جمهوريات الأدباء الخاصة > أوراق الباحث محمد توفيق الصواف > متفرقات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 14 / 02 / 2017, 13 : 12 AM   رقم المشاركة : [1]
البهلول يوسف
كاتب نور أدبي ينشط

 الصورة الرمزية البهلول يوسف
 





البهلول يوسف is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..


[align=justify]أخواني وأخواتي أعضاء وعضوات نور الأدب، الله ينور أيامكم بالمحبة والخير..
أول شيء أتمنى منكم تعذروني لأني تأخرت بنشر هذه الحلقة.. الحقيقة كنت مشغولا بشغلة رايح أحكي لكم عنها بعد كم يوم إن شاء الله.. ولما تعرفوا السبب أكيد رايحين تسامحوني على تأخيري.. والآن إلى الحفلة يا سادة يا كرام..
أخيراً، جاء موعد حفلة زواج ابن المختار، فغمّ على قلبي من خوفي يصير معي مثل ما صار بحفلة الطهور المشؤومة، وصار شعوري ينطبق عليه قول المثل (جاءك الموت يا تارك الصلاة).. وزاد الطين بلَّة لمَّا أبي رفض إنِّي أحضر الحفلة بالبدلة الرسمية التي اشترى لي إياها الشيخ عبد الغني، والتي لابس مثلها هو وكل أعضاء فرقته، وأصر إنِّي أحضر الحفلة بملابسي المشايخية، يعني بالجبة والعباية واللفة البيضاء.. وكل رجاءات الشيخ عطا والشيخ عبد الغني وأعمامي وأخوالي ما نفعت في تغيير رأيه، لذلك بالأخير، كسروا على مناخيرهم بصلة، على قول المثل، وقبلوا إنِّي أحضر الحفلة بالجبة واللفة..
وطول الطريق من بيتنا لبيت المختار، والشيخ عطا ما فات لسانه لفمه وهو ينصحني ويشجعني، من خوفه أنّه يصير معي مثل ما صار بالحفلة الماضية، أو يخطر على بالي أعمل شي تمثيلية بايخة وتقوم تقلب جدّ وتخرب الحفلة..
بلا طول سيرة، وصلنا لبيت المختار، بعد ما كان أكثر المدعوين سبقونا للحفلة.. ولما خَبَّروه بوصولنا خرج الرجل مع أولاده وإخوانه لاستقبالنا والمشي أمامنا حتى يُوصِّلنا لصدر الحوش، لأنه بصدره وضع الطاولة والكراسي المخَصَّصة لتقعد فرقتنا عليها.. ولإرشاد أبي والشيخ عطا وأعمامي لمحلاتهم بصدر المجلس بسبب قدرهم الكبير بضيعتنا وبكل الضِّياع المجاورة..
بالأول، ما انتبه المختار لوجودي مع الفرقة، لأنه انشغل باستقبال الشيخ عبد الغني والشيخ عطا وأبي بالعناق الحار، واستقبال التهاني منهم، لكن هو لمحني بين أعضاء الفرقة وبلباس المشايخ، وهو كأنه قرصته عقربة، بلع ريقه واصفرّ وجهه، والتفت على الشيخ عطا وسأله بعصبية ونرفزة:
- خير إن شاء الله، ملاحِظ أنّ الشيخ يوسف مُشَرِّف مع الفرقة بسلامته، إن شاء الله ناوي يشارك معها بالحفلة؟!
فتح الشيخ فمه ليقول كم كلمة تهدِّي غضب المختار، ففاجأت الاثنين لما سبقت الشيخ وقلتُ للمختار:
- إن شاء الله يا مختارنا، إن شاء الله، إلا إذا كان عندك مانع..
زاغ بصر المختار وصار لون وجهه أزرق، وهذا اللون علامة على أنه رايح يرمي يمين الطلاق بالثلاثة التي انشهر بحلفها في مثل هذه المواقف، لكن يد الشيخ عطا كانت أسرع من لسان المختار، فأغلقت له فمه حتى ما يرمي يمين الطلاق، وقال له حتى يهدأ:
- صلِّي على النبي يا مختار، وَحِّد الله وصلِّي على النبي..
ورفع يده عن فمه ليسمح له بالصلاة على النبي، لكن المختار لم يُصلِّ على النبي بل قال للشيخ:
- ما حلوة منك يا شيخ.. ما حلوة منك يا أخي يا عطا.. معقول؟! معقول أنت بالذات تخرِّب لي حفلة زواج ابني البكر؟! معقول يا شيخ عطا؟! والله لو في بيني وبينك ثار ما كنت عملت معي مثل هذا العمل؟
- أعوذ بالله يا مختار.. أعوذ بالله يا أخي.. ابنك هو ابني.. معقول إني خرب حفلة ابني؟! لا تتسرع وتفهم المسألة غلط الله يرضى عليك..
وَضع المختار يديه على خاصرتيه وقال للشيخ:
- طيب يا سيدي.. تفضل فهمني حضرتك..
- حاضر.. الشيخ يوسف ما حضر حتى ينشد مع الفرقة، لكن حتى يتشجع على مواجهة الناس.. يعني رايح يقعد مع الشباب على كرسيه ويحرك فمه كأنه يُنشد معهم، لكن بدون صوت..
ولأنه صحبته مع الشيخ عطا قديمة من أيام الصغر، ولأنه يحبه وثقته فيه كبيرة، هدأ المختار، لكن نصّ واحدة.. يعني ما فارقه قلقه وخوفه وانشغال باله مِيَّة بِالميَّة.. ولمَّا لاحظ الشيخ أن المختار بعده خايف، قال له حتى يطمئنه تماماً:
- والدليل إنه ما له لابس مثل بدلات باقي أعضاء الفرقة..
- هذه ألعن يا شيخ عطا.. هذه ألعن.. يعني عاجبك منظره وهو طالع بينهم مثل البرغوث باللبنية..
- يا مختار.. إذا ما عدت تثق بي اسمح لي أترك الحفلة وآخُذ يوسف معي، حتى ما يزعجك وجوده..
ولما تطلع المختار لوجه الشيخ عطا وعرف الجد بصوته ونظراته، تراجع وهدأ، وقال له:
- عيب عليك يا عطا تحكي مثل هذا الحكي.. خلاص.. انتهينا من القصة.. تفضل لآخذك لمحلك..
قال ذلك، وشبك ذراعه بذراع الشيخ حتى يُحسِّسه بالمحبة، وشبك ذراعه الثانية بذراع أبي الذي كان يبذل كل جهده حتى يخفي انزعاجه من حكي المختار عني؛ ومشى الثلاثة إلى المحل المخصص للضيوف الكبار من ضيعتنا والضِّياع القريبة منها.. أمَّا الشيخ عبد الغني فجلس مع الفرقة، وأنا معهم طبعاً، بصدر الحوش، كالعادة..
الحقيقة.. لمّا وصلت لبيت المختار اندهشت من كثرة المدعوين للحفلة، ولمّا سألت الشيخ عطا عن السبب قال لي إن كثرتهم عادية، لأن المختار عزمَ عليها كل أهل ضيعتنا وكل مخاتير الضياع المجاورة وأولادهم وكل الأغنياء فيها مع أولادهم، وعزمَ قادة الدرك فيها مع عناصرهم، ومشايخ المساجد وأئمتها مع أولادهم وطلابهم ومريديهم..
وبعد ما تركت الشيخ عطا وقعدت مع أعضاء الفرقة، بمواجهة المدعوين، انحصر كل تفكيري بمسألة واحدة هي كيف ممكن إنِّي أنشد أمام خلق الله هؤلاء كلهم؟ الحقيقة كثرتهم خوَّفتني، وزاد خوفي أكثر لأن أكثرهم غرباء عن ضيعتنا وأول مرة بحياتي أراهم فيها..
ولأن الشيخ عبد الغني كان شديد الملاحظة، انتبه إنِّي سارح بخيالي لبعيد، وخاف إنِّي أعمل لي مشكلة بالحفلة أخت المشكلة إياها، وكان الشيخ عطا حكى له عنها، فقرَّب مني، وقال لي:
- خير يوسف.. ملاحظ إنَّك سارح.. الذي آخذ عقلك يتهنَّا فيه..
- لا والله يا شيخي..
- اسكتْ.. العمى.. مئة مرة قلت لك لا تقل لي يا شيخي..
ابتسمت وقلت له:
- حاضر أستاذ.. والله كنت قاعد أسأل حالي: معقول يا يوسف إنَّك رايح تنشد أمام خلق الله هؤلاء كلهم؟
انتفض مثل الذي اندلق على رأسه سطل ماء بارد، وقال لي:
- هذا الذي كنت خايف منه.. شيء ظريف.. اسمع يا يوسف إياك تعمل شيء تخزيني فيه وتخزي أبوك والشيخ عطا والمختار بالحفلة هذه المرة... والله إذا ما أنشدت مثل ما علمتك، لا أنا أستاذك ولا أعرفك..
ولما سمعت حكيه هذا، أسرعت أطمئنه وأقول له:
- ولو أستاذ.. أعوذ بالله..
لكنه ما ابتسم من حكيي، بل عقد حواجبه وقال لي بكل جِد:
- اسمع يا يوسف، افتح عقلك تماماً وافهم كلامي.. اليوم إمَّا تنجح وتقدر تجعل كل الذين حضروا حفلتك التعبانة إياها ينسون ما صار معك فيها، لأنهم حاضرين حفلة اليوم، يا إمَّا لازم تنسى أنك تصير منشد أو قارئ قرآن بعد اليوم..
- لا تخاف أستاذ.. إن شاء الله رايح بيِّض وجهك ووجوه الكل الليلة..
- طيب يا يوسف.. المثل يقول الماء يُكذّب الغطاس.. والحفلة بعد كم دقيقة وتبدأ..
- إن شاء الله ما رايح يصير إلا الخير.. صلي على النبي أستاذ..
- اللهم صلِّي وسلم عليك يا نبي..
ولما رجع لمحله، لا أعرف لماذا خطر في بالي ليلتها أن أُخفف دم، يمكن حتى أغيظه وأغيظ الكل، أو صغر عقل بسبب أني ولد، فصرت كلما لمحت واحد من أهل ضيعتنا أرفع له يدي بالسلام وأقوم نصف قومة من محلي، والشيخ عطا يرى ما أفعل ويظل ساكتاً ومثله الشيخ عبد الغني وأبي، لكن عيونهم رايحة تطلع من محلها.. وفجأة ارتفع صوت واحد من المدعوين وهو يقول لي:
- إذا غطّ على قلبك الليلة لا تاكل هَمّ، سيارة الإسعاف على الباب..
وما خلَّص حكيه إلا وصوت الضحك ارتفع بالحوش، وبدأت التعليقات من كل طرف..
- إذا دايخ معنا حب أسبرين..
- إذا حسّيت قلبك رايح يوقِّف، ورايح تُوقَع على الأرض، امسك يدك اليمين بيدك اليسار حتى ما تقع..
- إذا ما طلع صوتك من الخوف، أعطنا إشارة حتى نعطيك سلَّم ليطلع صوتك عليه..
وتعليقات غير هذه كثيرة، ووراء كل تعليق أصوات ضحك عالية.. حتى توترت بالفعل، وزاغ بصري، وكان ممكن يصير معي مثل ما صار بالحفلة الأولى لو ما حضر شخص ما كان حضوره على بال أحد من المدعوين ولا على بال المختار، هو صخر..
ومثل ما عرفنا بعد الحفلة بزمان طويل، أن صخر ما حضر كرمى لخاطِر المختار وابنه لكن كرمى لخاطري أنا، لأني كنت الوحيد الذي أسلِّم عليه كل ما رأيته بالضيعة، ولما عرِف إنِّي رايح أنشد، قرر يحضر الحفلة بدون عزيمة من أحد حتى يسمعني..
ولأنه كان هائل الجسم والقوة، ووجهه لا يضحك للرغيف السخن، على قول المثل، وعضلاته مثل الحديد، سكت الشباب الذين كانوا يسخرون ويضحكون علي، لما صرخ فيهم صوت واحد:
- سَمْعُونا شباب..!
ومن صوته، عرِف الكل أنه كان نصف سكران، وما أحد أحب أن يدخل معه بمعركة، لأن النتيجة معروفة سلفاً.. فسكت الكل، حتى صار إذا وقعت إبرة خياطة على الأرض بتسمع صوت وقعتها..
ولما شعر الشيخ عطا أن جو الحفلة تكهرب، خاف يصير شيء سيء، فوقَّف وأعلن بداية الحفلة.. وبلهجة لطيفة ومؤدبة طلب من صخر أن يقعد، فقعد.. ولأن الشيخ عبد الغني كان سريع الفهم مثل الشيخ عطا، قام بعده مباشرة ليفتتح الحفلة، وليخفِّف توتر الحاضرين، فكَّر يفاجئ الكل، فما خطر على باله غيري، وفاجأهم بي فعلاً، لما طلب مني أفتتح الحفلة بقراءة آيات من القرآن الكريم.. كانت مفاجأته من العيار الثقيل، من دون ما يقصد أن يزعج أحد، لأنه ما كان عرفان شيء عن الحكي الذي دار بين المختار والشيخ عطا قبل الحفلة، ومن غير ما يعرف علاقتي بصخر ولا حتى من يكون هذا الصخر..
وهكذا، فجأة لقيت حالي صرت ببوز المدفع على قول المثل، وصارت عيون المدعوين كلهم تتطلع عليّ، وكأنهم كانوا منتظرين أو متوقعين أنه يغطّ على قلبي من جديد.. ولما نظرت لوجه المختار لاحظت أنه صار أزرق على أصفر على أحمر من الغضب والخوف والغيظ، وأبي كان وجهه أحمر من الخوف، ومثله الشيخ عطا الذي شعرَ أن عبد الغني وَقَّعه من غير ما يقصد، بمصيبة مع المختار.. مصيبة كبيرة ما كانت على البال ولا على الخاطر.. ومع أنه كان أفضل طريقة حتى خفف من غضب الكل وخوفهم وقلقهم إنِّي أبدأ القراءة فوراً، لا أعرف لماذا خطرَ على بالي أن ألعب بأعصابهم قليلاً، مثل ما عملت بحفلة التجريب بالبيت، وكان أكثر واحد حابب ألعب بأعصابه هو المختار، يمكن بسبب انزعاجي من حكيه عني مع الشيخ عطا، والذي سمعتُه كله..
وبالفعل، بدلاً من أن أبدأ القراءة، رحت أبحلق بوجوه الحاضرين مثل الأهبل، وصرت أرفع اللفة عن راسي ورجّعها عليه، وأتبسم وأهز براسي، لكن أبداً ما كنت خايف ولا خجلان، كنت أمزح وقلبي قوي مثل الحجر.. لكن مزحي كان رايح يجيب الجلطة لقلب المختار والشيخ عطا، وعلى ما يبدو طلَّع خلق أبي على الآخِر، فصرخ بي، الله يرحمه:
- يوسف.. اقرا..
ولأني أعرف أبي بشكل مليح، وأعرف إنه ممكن يقوم ويضربني قدَّام الكل، لذلك ما لحِق يكمِّل كلمته، إلا والكل سمعوا صوتي وأنا أتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، قبل ما أبدأ قراءة آيات من سورة الروم.. ومع أول صوت طلِع من المدعوين يقول: (الله يسلِّم هذا الفم يا شيخ يوسف)، نسيت المدعوين والحفلة وسلطنت، وبدأت أُعيد وأعيد وسلطن الناس كلهم، وظلوا مسلطنين حتى سمعوني أختم بقولي (صدق الله العظيم)...
وكان ذكاء الشيخ عبد الغني ليلتها يأخذ العقل، لأنه بدأ الإنشاد بعد ما أنهيت أنا قراءتي على طول، فأدخل المدعوين بصوته الحلو في أناشيده مباشرة قبل ما يطلعوا من حالة السلطنة التي دخَّلتُهم فيها بقراءتي للقرآن.. وكان عبد الغني ينشد وهو مسرور مني، وكل أربع خمس دقائق يرفع لي يده علامة الاستحسان، فاستخفني الطرب وبدأت أرفع صوتي بالإنشاد أكثر، لكن بدلاً من أنه يسكتني أشار لأعضاء الفرقة إشارة متفق معهم عليها، ومعناها أنهم يخفضوا أصواتهم بالتدريج ليسمحوا لصوتي وحده يظهر، ونفذوا له طلبه، فأشار لي أن أكمل، فما خذلته، وسلطنت بالفعل، ودخلت بالتفريدات التي علمني عليها ودربني كيف أنشدها وحدي.. وزادت أصوات الاستحسان، ولمحت وجه المختار، فوجدت ضحكته تملأ وجهه ففرحت كثيراً لأنني كنت أحبه من قلبي، مع إني طالعت خلقه وعصبيته، ولأنني عرفت إني بيَّضت وجهه أمام ضيوفه..
وبعد أكثر من نصّ ساعة طرب، أعطاني الشيخ عبد الغني إشارة فهمت منها أن أختم وأسلمه الإنشاد بلطف، ففعلت بنجاح انسرَّ له أستاذي تماماً، واستلم الإنشاد مني بنشيد يحبه الجميع لليوم هو (يا إمام الرسل).. فارتفعت درجة الطرب عند المدعوين لآخرها، ووقف بعضهم وصاروا يشاركوا الفرقة بالإنشاد، والشيخ عبد الغني يشجعهم ويطلب من بقية الحاضرين أن يعملوا مثلهم.. وكانت حفلة ما لها مثيل..
لما خلصت الحفلة، ركض عدد كبير من المدعوين نحوي، وكل واحد يريد يصافحني أو يعانقني أو يقبل رأسي.. وأول واحد وصل لعندي كان المختار نفسه، أخذني بالعناق وتقبيل الرأس وهو يقول:
- الله يبيض وجهك يا ابني يا يوسف..
وثاني واحد كان الشيخ عطا، وبعده أبي أخذني بصدره وعانقني وهو يبكي ويقول:
- الله يرضى عليك يا يوسف ويبيض وجهك، رفعت راسي وراس الضيعة اليوم..
وبعد هؤلاء الثلاثة تزاحم الكل يريد أن يُسلم علي ويقبل راسي، وأن يسلموا على أبي والمختار والشيخين عطا وعبد الغني.. الكل سلموا ما عدا صخر الذي لم يجد له أحد أي أثر بعد الحفلة التي طارت شهرتي بعدها كقارئ ومنشد بضيعتنا وباقي الضِّياع، وما عاد صارت حفلة إلا وكنت أول المدعوين إليها بمعيَّة الشيخ عبد الغني وفرقته طبعاً...[/align]


l`;vhj fig,g>> ptgm .,h[ hfk hglojhv>> hglojhv>> fig,g>> dtkm


نور الأدب (تعليقات الفيسبوك)
البهلول يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2017, 39 : 12 AM   رقم المشاركة : [2]
فهيم رياض
كاتب نور أدبي يتلألأ في سماء نور الأدب ( عضوية برونزية )
 





فهيم رياض is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

وجد تنبيها و بعد فتحه وجدت فصلا من فصول مذكراتك يا السي بهلول .
لا أقوى على القراءة الآن وأعدك أن أفعل في الصباح إن شاء الله .
تصبح على خير والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
توقيع فهيم رياض
 إلاّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ....
اللّهم إني عبدك ابن عبدك ابن آمتك ناصيتي بيدك ماض فيّ حكمك عدل فيّ قضاؤك ، أسألُك بكل إسم هو لك
سميت به نفسك أو انزلته في كتابك او علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل
القرآن ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني وذهاب همي .
فهيم رياض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2017, 20 : 01 AM   رقم المشاركة : [3]
رشيد الميموني
أديب وقاص ومترجم أدبي ويعمل في هيئة التدريس -عضو الهيئة الإدارية / مشرف عام على المنتديات والأقسام / نائب رئيس رابطة نور الأدب


 الصورة الرمزية رشيد الميموني
 





رشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond reputeرشيد الميموني has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

[align=justify]أما أنا فلم أصبر ، وتفتحت شهيتي للقراءة مع هذا الليل البهي الممطر .
لا أخفيك عزيزي البهلول أن تعاطفي مع الصغير يوسف جعلني أحبس أنفاسي حتى آخر الحكاية وأسعد لنهايتها التي عوضته خيباته السابقة .
شكرا لآنك منحتني أنسا ومتعة بقراءة نصك البهي .
محبتي[/align]
رشيد الميموني متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2017, 16 : 02 AM   رقم المشاركة : [4]
محمد الصالح الجزائري
أديب وشاعر جزائري - رئيس الرابطة العالمية لشعراء نور الأدب وهيئة اللغة العربية -عضو الهيئة الإدارية ومشرف عام


 الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
 





محمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond reputeمحمد الصالح الجزائري has a reputation beyond repute

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

[align=justify]الحمد لله !! يا شيخ يوسف..لو كانت النتيجة عكس ما ذكرتَ ،لتركتُ المذكّرات كلّها ، ما سبق منها وما لحق! شكرا لك على متعة الحكي !![/align]
توقيع محمد الصالح الجزائري
 قال والدي ـ رحمه الله ـ : ( إذا لم تجد من تحب فلا تكره أحدا !)
محمد الصالح الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 02 / 2017, 33 : 12 PM   رقم المشاركة : [5]
فهيم رياض
كاتب نور أدبي يتلألأ في سماء نور الأدب ( عضوية برونزية )
 





فهيم رياض is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: الجزائر

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

وأخيرا بحمده تعالى حُلّّت العقدة وانبلجت الموهبة الحقيقية .
هذا درس عن الإصرار والثقة بالنفس؛ شكرا يا السي بهلول.
متابعين .
توقيع فهيم رياض
 إلاّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ....
اللّهم إني عبدك ابن عبدك ابن آمتك ناصيتي بيدك ماض فيّ حكمك عدل فيّ قضاؤك ، أسألُك بكل إسم هو لك
سميت به نفسك أو انزلته في كتابك او علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل
القرآن ربيع قلبي و نور صدري و جلاء حزني وذهاب همي .
فهيم رياض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 / 02 / 2017, 31 : 01 AM   رقم المشاركة : [6]
بشرى كمال
كاتب نور أدبي
 





بشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant futureبشرى كمال has a brilliant future

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: المغرب

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

اخيرا انتصر الشيخ يوسف على خوفه، وحظي بإعجاب الجميع.
لازال الحكي ياسرنا بمتعته لنتابع الحكاية.
تحياتي
بشرى كمال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 / 02 / 2017, 37 : 09 PM   رقم المشاركة : [7]
بوران شما
مديرة وصاحبة مدرسة أطفال / أمينة سر الموسوعة الفلسطينية (رئيسة مجلس الحكماء ) رئيسة القسم الفلسطيني


 الصورة الرمزية بوران شما
 





بوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond reputeبوران شما has a reputation beyond repute

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

بقيت على أعصابي طول الوقت وانا اقرأ ، رغم انني كنت
متأكدة ان الشيخ بوسف سيقرأ القرآن وينشد ، وفي النهاية
لم يخيب حدسي وأجاد في القراءة والانشاد ، ولاقى القبول
والاستحسان .
بانتظار المزيد استاذ بهلول ، تحياتي .
توقيع بوران شما
 بيننا حب أمامنا درب وفي قلوبنا أنت يارب
بوران شما غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 02 / 2017, 37 : 11 PM   رقم المشاركة : [8]
البهلول يوسف
كاتب نور أدبي ينشط

 الصورة الرمزية البهلول يوسف
 





البهلول يوسف is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

[align=justify]يا سلام يا أخي يا فهيم.. ربي يسعدك ويعلِّي مقدارك، يعني نمت وأنت تحلم بي وبقراءة مذكراتي؟ يا سلام.. الله يبارك فيك ويديم محبتك لي..
وبالنسبة لمواهب الشيخ يوسف، بعد ما رأيت إلا أقل من القليل.. وإن شاء الله ستَنْسَرُّ كثيراً لما تقرأ عن مواهبي بالحلقات القادمة من مذكراتي..
ربي يطوِّل عمرك يا سيد فهيم ويرزقك الصحة والعافية..[/align]
البهلول يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 02 / 2017, 43 : 11 PM   رقم المشاركة : [9]
البهلول يوسف
كاتب نور أدبي ينشط

 الصورة الرمزية البهلول يوسف
 





البهلول يوسف is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد الميموني
[align=justify]أما أنا فلم أصبر ، وتفتحت شهيتي للقراءة مع هذا الليل البهي الممطر .
لا أخفيك عزيزي البهلول أن تعاطفي مع الصغير يوسف جعلني أحبس أنفاسي حتى آخر الحكاية وأسعد لنهايتها التي عوضته خيباته السابقة .
شكرا لآنك منحتني أنسا ومتعة بقراءة نصك البهي .
محبتي[/align]

[align=justify]والله يا أخي يا رشيد إنَّك فَرَّحتني من قلبي لمَّا قلت إنك استمتعت بقراءة نصي.. الحمد لله الذي وهبني على الكبر معجبين مثلك يا أخي.. والله يكثِّر المحبين بجاه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.. [/align]
البهلول يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 02 / 2017, 50 : 11 PM   رقم المشاركة : [10]
البهلول يوسف
كاتب نور أدبي ينشط

 الصورة الرمزية البهلول يوسف
 





البهلول يوسف is on a distinguished road

بيانات موقعي

اصدار المنتدى: سوريا

رد: مذكرات بهلول.. حفلة زواج ابن المختار..

اقتباس
 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصالح الجزائري
[align=justify]الحمد لله !! يا شيخ يوسف..لو كانت النتيجة عكس ما ذكرتَ ،لتركتُ المذكّرات كلّها ، ما سبق منها وما لحق! شكرا لك على متعة الحكي !![/align]

[align=justify]الله يسعد لي مساك أخي محمد الصالح..
لا تقولها.. والله أنا حسبت هذا الحساب، يعني إنك تترك المذكرات، فقمت ونجَّحتُ يوسف الصغير بالحفلة.. لكن الحقيقة هو نجح عن جد، ويوم نجح ما كان حاسب حساب أن يكون له معجبون مثل جنابك وجناب الأستاذ رشيد.. يا سيدي.. المهم نجح، وعن جد، وصار أكثر من منشد، مثل ما رايح يفاجئكم في الحلقات القادمة..
اللهم أبهج نفس عبدك محمد الصالح وفَرِّح قلبه مثل ما فَرَّحَ قلبي بحكيه الحلو..[/align]
البهلول يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرات, المختار.., بهلول.., يفنة, زواج


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرات بهلول.. المراهقة (2)... البهلول يوسف متفرقات 18 04 / 05 / 2019 28 : 11 PM
مذكرات بهلول.. المراهقة (1)... البهلول يوسف متفرقات 8 25 / 04 / 2019 01 : 04 AM
مذكرات بهلول.. طفولتي.. البهلول يوسف متفرقات 18 24 / 04 / 2019 06 : 04 AM
مذكرات بهلول...! المقدمة... محمد توفيق الصواف متفرقات 6 09 / 12 / 2016 36 : 12 AM


الساعة الآن 01 : 02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tranz By Almuhajir *:*:* تطوير ضيف المهاجر
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الإدارة وتمثل رأي كاتبها فقط
جميع حقوق النشر والتوزيع محفوظة لمؤسسة نور الأدب والأديبة هدى نورالدين الخطيب © ®
لا يجوز نشر أو نسخ أي من المواد الواردة في الموقع دون إذن من الأديبة هدى الخطيب
مؤسسة نور الأدب مؤسسة دولية غير ربحية مرخصة وفقاً لقوانين المؤسسات الدولية غير الربحية

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى

|